سقوط عداءتين من كينيا باختبارات المنشطات   
الأربعاء 1436/11/12 هـ - الموافق 26/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الأربعاء سقوط العداءتين الكينيتين جويس زاكري وكوكي مانونغا في اختبارات الكشف عن المنشطات خلال بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في العاصمة الصينية بكين.

وهذه أولى نتائج إيجابية لاختبارات المنشطات يعلَن عنها في بطولة العالم الحالية، وأوضح الاتحاد الدولي بأنه ثبت تناول العداءتين الكينيتين منشطات إثر فحوصات مفاجئة خضعتا لها في الفندق الذي يقيم فيه الرياضيون قبل انطلاق منافسات. ولم يكشف الاتحاد عن اسم المادة الموجودة بالعينات.

وفازت زكري في تصفيات أربعمئة متر وسجلت رقما قياسيا محليا بلغ 50.71 ثانية، ولكنها لم تشارك بعدها في الدور قبل النهائي أمس الثلاثاء رغم تأهلها، بينما خرجت مانونغا مبكرا بعدما احتلت المركز قبل الأخير في تصفيات سباق أربعمئة متر حواجز.

وأعلن الاتحاد في كينيا إطلاق تحقيق لبحث الإجراءات المناسبة التي يجب اتخاذها بحق العداءتين، وتعهد بتقديم الدعم والتعاون مع الاتحاد الدولي في هذه القضية.

وتجدر الإشارة إلى أن كينيا تتصدر قائمة الميداليات في بطولة العالم الحالية حتى الآن برصيد أربع ذهبيات وثلاث فضيات وبرونزيتين.

وسقط أكثر من 24 رياضيا من كينيا في اختبارات المنشطات خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، كما أن 13 كينيا جاؤوا ضمن  قائمة من نحو ثلاثمئة رياضي موقوفين الآن من قبل الاتحاد الدولي بسبب المنشطات.

وواجه الاتحاد الدولي فترة عصيبة بسبب ادعاءات المنشطات بالفترة الأخيرة بعد أن كشفت تقارير قبل ثلاثة أسابيع أن الثلث من أصل 146 رياضيا نالوا ميداليات عالمية وأولمبية بين 2001 و2012 في سباقي ثمانمئة والماراثون، يمثلون "حالات مشبوهة".

وردا على ذلك، أعلن الاتحاد أن جهوده في مكافحة المنشطات تتكلف ثلاثة ملايين دولار سنويا، وقد أسفرت عن إيقاف 28 رياضيا وجهت إليهم تهمة تعاطي المنشطات بعد إعادة تحليل عينات سحبت منهم في نسختي 2005 و2007 من بطولة العالم.

وكشف اتحاد القوى عن تطبيق برنامج مكثف لمكافحة المنشطات خلال بطولة العالم التي تختتم منافساتها يوم الأحد المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة