تطوير إنسان آلي يجري عمليات للقلب أكثر أمانا   
الأحد 1429/3/17 هـ - الموافق 23/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)


قالت صحيفة غارديان البريطانية إن الباحثين البريطانيين طوروا إنسانا آليا متخصصا في الأغراض الطبية يمكنه أن يكتشف نوايا الجراح وهو يجري عملياته مما يجعل تلك العمليات أسهل وأكثر دقة.

ويأمل العلماء أن يمكن البرنامج الجديد من إجراء عمليات في أضيق فتحة ممكنة، خاصة في عمليات القلب وإزالة الأورام, مما يساعد المرضى على التعافي بسرعة أكبر.

وقد تم إجراء هذه التحسينات على أفضل إنسان آلي جراح متوفر في السوق، وهو المعروف باسم "دا فينشي".

ويتيح هذا البرنامج للجراحين الجلوس أمام جهاز تحكم يمكنهم عن طريق الرؤية من توجيه حركات الأذرع الميكانيكية للإنسان الآلي داخل جسم الإنسان.

ويعمل فريق العلماء على تطوير طريقة تجعل حركات عينَيْ الجراح هي التي توجه الإنسان الآلي للحصول على أفضل ما يمكن أن يقوم به الإنسان والآلة في آن واحد.

وقد أضاف الفريق جهازا يتابع حركات عينَيْ الجراح عبر تحديد اتجاه نظر كل عين بصورة دقيقة, يمكن أن يرسم خريطة ثلاثية الأبعاد لمنطقة النسيج التي ينظر إليها الجراح, الأمر الذي يمكنه من تثبيت صورة الأنسجة المتحركة كالقلب النابض مثلا ويسهل ذلك عليه القيام بالعملية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة