وفاة رئيس البرلمان العراقي السابق سعدون حمادي   
السبت 1428/2/27 هـ - الموافق 17/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:00 (مكة المكرمة)، 22:00 (غرينتش)
سعدون حمادي (الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر عراقية إن رئيس المجلس الوطني العراقي ورئيس الوزراء الأسبق سعدون حمادي توفي في أحد مستشفيات ألمانيا بعد مرض عضال.

واعتقل حمادي (85 عاما) أشهرا عدة بعد غزو العراق في مارس/آذار 2003, وتنقل بين معتقل أميركي بالقرب من المطار وسجن أبو غريب بغرب بغداد, قبل أن يطلق سراحه في فبراير/شباط 2004.

ولم يكن المسؤول العراقي السابق على قائمة المطلوبين الـ55 التي وضعتها الولايات المتحدة, عقب غزو العراق, رغم أنه شغل مناصب عليا في النظام السابق.

وتنقل حمادي للعلاج في الأردن ولبنان وألمانيا, لكنه استقر في قطر في أوائل عام 2005, وكان يعتقد أنه كان يعاني من مرض اللوكيميا.

وحمادي من مواليد كربلاء, وانتظم في صفوف حزب البعث أواخر الأربعينيات قبل توجهه ضمن بعثة حكومية إلى لبنان عام 1952 ليحصل على الماجستير في الاقتصاد من الجامعة الأميركية في بيروت. كما حصل على الدكتوراه من جامعة وسكونسن الأميركية عام 1956.

وبعد الثورة عام 1958 تولى رئاسة تحرير "الجمهورية" الناطقة بلسان البعث وبعد انقلاب 17 يوليو/تموز 1968 عين رئيسا لشركة النفط الوطنية, ثم وزيرا للنفط قبل تعيينه وزيرا للخارجية منتصف السبعينيات.

وفي عام 1982 أصبح نائبا لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية, فيما عين رئيسا للوزراء في مارس/آذار عام 1991. وانتخب عام 1996 رئيسا للمجلس الوطني (البرلمان) حتى مارس/آذار 2003 عند الاجتياح الأميركي للعراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة