الفاو تحذر من انتشار جنون البقر في المنطقة   
الخميس 1421/11/1 هـ - الموافق 25/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت منظمة الأغذية والزراعة الدولية التابعة للأمم المتحدة (الفاو) إن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق أوروبا والهند هي من المناطق المعرضة لانتشار مرض جنون البقر.

وقال مسؤولون كبار في المنظمة التي يوجد مقرها في روما إن هناك احتمالا كبيرا بوجود حالات محلية لمرض جنون البقر خارج الاتحاد الأوروبي. وذكروا أن سويسرا هي الدولة الوحيدة خارج الاتحاد التي أعلنت عن ظهور حالة محلية لجنون البقر.

وحث مسؤولو الفاو الدول التي استوردت أعلافا يدخل في تكوينها اللحوم وعظام الأبقار من دول ظهر فيها مرض جنون البقر، بالتوقف عن استخدام واستيراد تلك الأعلاف.

وقال أولئك المسؤولون إن دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق أوروبا والهند قامت بالفعل باستيراد كميات كبيرة من الأعلاف من دول أعلن عن اكتشاف حالات إصابة بالمرض فيها مثل بريطانيا.

وقال المسؤولون إن كل الدول التي استوردت أبقارا أو أعلافا من هذا النوع من البلدان الواقعة في غرب أوروبا خلال الثمانينيات يمكن اعتبارها عرضة لظهور المرض فيها.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد قامت بحظر استيراد الأبقار الحية ومنتجاتها وأجنتها وسوائلها المنوية من دول أوربا الغربية والشرقية ومن الدول الاسكندنافية. وعزت السلطات الصحية في دولة الإمارات القرار إلى ظهور "إصابات بمرض جنون البقر" في الدول التي شملها الحظر.

وتعتبر الإمارات، التي تستورد حوالي ثلاثين ألف طن من اللحوم سنويا، الدولة العربية الأولى التي تقوم بتوسيع الحظر ليشمل دول أوربا الشرقية والبلدان الاسكندنافية.

وقامت المملكة العربية السعودية في بداية الشهر الجاري بمنع استيراد لحوم البقر والضأن من بلدان الاتحاد الأوربي للحد من انتقال المرض. ومنعت البحرين في منتصف يناير/كانون الثاني الجاري استيراد الأبقار الحية واللحوم من دول الاتحاد الأوربي الخمس عشرة. واقترحت قطر القيام بعمل جماعي ضمن مجلس التعاون الخليجي لمواجهة المرض والحد من انتشاره.

وقامت السلطة الوطنية الفلسطينية بتشديد إجراءات الرقابة على واردات اللحوم. وقالت وزارة الاقتصاد والتجارة الفلسطينية إن على المستوردين الالتزام بلوائح محددة والحصول على تراخيص خاصة قبل استيراد اللحوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة