هل يحول ريفر بلايت بين برشلونة واللقب؟   
السبت 1437/3/8 هـ - الموافق 19/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)

يقف برشلونة الإسباني بطل أوروبا أمام فرصة تاريخية عندما يواجه ريفر بلايت الأرجنتيني بطل كوبا ليبرتادوريس غدا الأحد على ملعب يوكوهاما في المباراة النهائية لكأس العالم للأندية.

وستكون الفرصة سانحة أمام النادي الكتالوني، وفي أول مواجهة له مع ريفر بلايت، لأن يصبح أول فريق يحرز لقب البطولة ثلاث مرات، لكن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة فريق طامح إلى دخول السجل الذهبي في أول مشاركة له (بحسب النظام الجديد الذي بدأ العمل به عام 2000).

وأثبت برشلونة، الذي توّج في 2015 برباعية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية والطامح إلى إنهاء العام بلقب خامس (أفلتت منه كأس السوبر المحلية)، أنه الأوفر حظا للفوز باللقب بعدما اكتسح غوانغجو إيفرغراند الصيني بطل آسيا 3-صفر في الدور نصف النهائي بفضل ثلاثية للأوروغوياني لويس سواريز.

ميسي ونيمار يتطلعان للمشاركة في المباراة النهائية (أسوشيتد برس)

ميسي ونيمار
ويأمل برشلونة أن يستعيد خدمات نجميه الآخرين ليونيل ميسي ونيمار في مواجهة النهائي بعد أن غابا عن المباراة الأولى لفريقهما في البطولة يوم الخميس.

ودخل نيمار في سباق مع الزمن من أجل أن يكون جاهزا للمشاركة وتعويض غيابه عن لقاء غوانغجو بسبب الإصابة.

وشارك نيمار في تمارين الجمعة، وقد يتمكن من اللعب في لقاء الأحد.

ومن جهة أخرى، غاب ميسي عن التمارين بسبب عدم تعافيه من ألم كلوي تسبب في عدم مشاركته أيضا في مباراة غوانغجو، لكن مشاركته في مباراة الأحد ليست مستبعدة بالكامل، بحسب ما أشار إليه مدربه لويس أنريكي.

بدوره، كتب ميسي، الذي خضع للفحوصات في المستشفى بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام، في صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "ليس من الممتع على الإطلاق أن تغيب عن أي مباراة، لكنني آمل أن أتحسن من أجل مساعدة الفريق في النهائي".

ومن المؤكد أن بطل أوروبا بحاجة إلى خدمات ميسي ونيمار أو أحدهما على أقله، لأن ريفر بلايت ليس غوانغجو، وذلك رغم تألق سواريز الذي أصبح أول لاعب يسجل ثلاثية في تاريخ البطولة.

وغاب الظهير الآخر البرازيلي داني ألفيش عن تمارين الجمعة بسبب كدمة في قدمه، لكن مشاركته في نهائي الأحد مؤكدة.

ريفر بلايت يسعى إلى أن يكون أول فريق أرجنتيني يرفع كأس الأندية (الأوروبية)

ريفر بلايت
ومن جهته، يسعى ريفر بلايت بطل كوبا ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية، الذي تخطى سانفريتشي هيروشيما الياباني بصعوبة في نصف النهائي (1-صفر)، إلى أن يصبح أول فريق أرجنتيني يرفع الكأس.

وفي حال فوزه في النهائي، سيصبح ريفر بلايت رابع فريق من أميركا الجنوبية يفوز باللقب بعد ثلاثي البرازيل كورينثيانز (2000 و2012) وساو باولو (2005) وأنترناسيونال (2006).

ويعول ريفر بلايت على خبرة مخضرمين كصانع الألعاب المتألق لوتشو غونزاليز (35 عاما) والهداف خافيير سافيولا (34 عاما) بالإضافة إلى لاعب الوسط ليوناردو بيسكوليتشي.

"نحن نريد الفوز بالمباراة من خلال اللعب بالطريقة التي نلعب بها دائما". هذا ما قاله مدافع ريفر بلايت لونيل فانغيوني، مضيفا أنه "إذا لعبنا بالطريقة التي نلعب بها في المباريات الحاسمة يمكننا أن نجعل النهائي متكافئا، وإذا اتحدنا جميعا سيكون بإمكاننا تحقيق ذلك".

وستكون الجماهير التي ستتواجد في ملعب يوكوهاما غدا الأحد على موعد مع مباراة أخرى تسبق لقاء النهائي وتجمع سانفريتشي هيروشيما وغوانغجو إيفرغراند اللذين يتواجهان على جائزة المركز الثالث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة