اتفاق لدخول المحققين لموقع الطائرة الماليزية بأوكرانيا   
الأحد 1435/9/30 هـ - الموافق 27/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق اليوم الأحد أنه جرى التوصل لاتفاق مع الانفصاليين في أوكرانيا للسماح للشرطة الدولية بالوصول إلى موقع تحطم الطائرة الماليزية التي أسقطت بشرقي أوكرانيا, في وقت توجه ثلاثون خبيرا هولنديا إلى الموقع.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الماليزي إن الاتفاق مع زعيم الانفصاليين ألكسندر بوروداي "سيوفر الحماية للمحققين الدوليين" للعثور على بقية الرفات وتأكيد سبب تحطم الطائرة.

وأضاف عبد الرزاق في البيان "أتمنى أن يضمن هذا الاتفاق مع السيد بوروداي الأمن على الأرض حتى يتمكن المحققون الدوليون من القيام بعملهم".

وأوضح أن الدول الثلاث المتضررة جراء الحادث وهي ماليزيا وأستراليا وهولندا شكلت قوة شرطية لتأمين الموقع.

نجيب عبد الرزاق: الاتفاق مع الانفصاليين سيوفر الحماية للمحققين الدوليين (رويترز)

وأشار إلى أن بلاده سترسل عددا من عناصر الشرطة إلى موقع تحطم الطائرة لحماية المحققين.

وبدوره قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت في كانبرا إن قوة شرطية غير مسلحة تقودها هولندا وتتشكل من نحو 49 ضابطا ستسافر إلى موقع تحطم الطائرة.

وأضاف أن القوة التي تضم 11 أستراليا ستبقى هناك "حتى يتسنى إنجاز مهمة مكتملة", لكنه توقع ألا تزيد المدة عن ثلاثة أسابيع.

خبراء هولنديون
في الأثناء أعلنت السلطات الهولندية أن مجموعة تضم ثلاثين خبيرا هولنديا في الطب الشرعي في طريقها اليوم الأحد إلى موقع تحطم الطائرة الماليزية في شرقي أوكرانيا حيث تدور معارك عنيفة.

وقالت وزارة العدل الهولندية إن "الفريق يتوقع أن يصل إلى الموقع قبيل ظهر اليوم" الأحد.

عناصر الشرطة الهولندية وصلوا اليوم إلى دونيتسك شرقي أوكرانيا (أسوشيتد برس)

وتمكن الهولنديون من الحصول على موافقة لدخول الموقع بموجب اتفاق بين منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مع الانفصاليين الموالين لروسيا، بحسب ما ذكرت وزارة العدل في بيان.

ومن جهتها قالت متحدثة باسم المكتب الهولندي المسؤول عن التحقيق في أسباب تحطم الطائرة إن المكتب لن يعلن لأسباب أمنية متى سيتوجه المحققون إلى الموقع، لكنه سينتظر عودتهم منه للحديث عن هذا الموضوع.

وكلفت هولندا بعملية التعرف على جثث الضحايا والتحقيقات في أسباب سقوط الطائرة.

ونقل عدد كبير من الجثث حتى الآن إلى هولندا لكن جثثا أخرى لا تزال في موقع تحطم الطائرة.

واسقطت البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي كانت تقوم برحلة من أمستردام إلى كوالالمبور في 17 يوليو/تموز بصاروخ في شرقي أوكرانيا وعلى متنها 298 راكبا بينهم 193 هولنديا و43 مليزيا و28 أستراليا.

ولا يزال الانفصاليون الموالون لروسيا يسيطرون على موقع تحطم الطائرة الماليزية وقد فرضوا قيودا على وصول فرق الإنقاذ والمحققين للموقع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة