جيمس جونز   
الخميس 1428/11/19 هـ - الموافق 29/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:33 (مكة المكرمة)، 17:33 (غرينتش)
جيمس جونز (رويترز)
الجنرال الأميركي المتقاعد جيمس جونز الذي عينته وزيرة الخارجية الأميركية موفدا خاصا للولايات المتحدة لشؤون الأمن في الشرق الأوسط ومساعدة الفلسطينيين، من مواليد سنة 1943 بكنساس في ميسوري، وقائد سابق لحلف شمال الأطلسي.

وقد تخرج من جامعة جورج تاون سنة 1966. وهو يتحدث اللغة الفرنسية بطلاقة.

مهام سابقة
عمل جونز قائدا لمشاة البحرية الأميركية (المارينز) بين سنة 1999 إلى سنة 2003.

وقائدا لعمليات قوات حلف شمال الأطلسي بين 2003 و2006.

وأشرف على نقل قوات الحلف إلى أفغانستان عام 2003.

"
كلف الكونغرس الأميركي الجنرال جيمس جونز برئاسة لجنة لإعداد تقرير لتقييم الوضع في العراق ليقدم تقريره في بحر سنة 2007 وصف فيه مستوى النقص في قدرات قوات الشرطة العراقية ووزارة الداخلية.
"
ويمتلك جونز خبرة طويلة في الخدمة العسكرية وشارك في حرب فيتنام، وفي مهام الإغاثة في شمالي العراق والبوسنة.

كلفه الكونغرس الأميركي برئاسة لجنة تتكون من خبراء سياسيين وعسكريين لإعداد تقرير لتقييم الوضع ميدانيا في العراق.

ليقدم تقريره في بحر سنة  2007 إلى الكونغرس يصف فيه مستوى النقص في قدرات قوات الشرطة العراقية ووزارة الداخلية.

وبالرغم من كون جونز كان قد صرح بأن الجداول الزمنية والمواعيد النهائية لسحب القوات الأميركية من العراق قد تضر بالمصالح الأميركية، فإنه يرى تغيير وضع تلك القوات فلا تبدو دائمة التواجد.

واقترح إعادة توزيعها بالشكل الذي يسهل سحبها كليا إذا تقرر ذلك.

وقد استقال جونز من البحرية الأميركية في فبراير/شباط 2007، وترأس  بعد ذلك إحدى مؤسسات الطاقة التي شكلتها غرفة التجارة الأميركية وهي تهتم بإيجاد وسائل لتوفير مصادر للطاقة النظيفة.

ومازالت مهمة جونز الجديدة في التعاطي مع الشأن الفلسطيني لم تظهر معالمها الأولى سوى إعلانه عن نية تشكيل فريق عمل بالتنسيق مع وزارتي الخارجية الأميركية والدفاع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة