الإدعاء الأردني يتهم أبو عودة بالتطاول على الملك   
الخميس 1427/10/10 هـ - الموافق 2/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:53 (مكة المكرمة)، 18:53 (غرينتش)

أبو عودة نفى أن يكون أساء للأردن أو الملك (الجزيرة-أرشيف)

وجه المدعي العام الأردني اتهاما رسميا لرئيس الديوان الملكي السابق عدنان أبو عودة بالتطاول على المقام السامي للملك وإثارة الفتنة والنعرات الطائفية أثناء مقابلة مع الجزيرة.

لكن مدعي عام محكمة أمن الدولة صبر الرواشدة قرر عدم توقيف أبو عودة أو بدء محاكمته بانتظار الاستماع إلى الشهود في هذه القضية حتى انتهاء التحقيق. وفي حال إدانته بالتهم الموجهة إليه فقد يواجه أبو عودة عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

وقال مراسل الجزيرة في عمان إن أبو عودة دفع ببراءته من التهم الموجهة إليه أثناء مثوله أمام المدعي أمن الدولة، وأكد له أنه لم يهاجم الأردن وسياسته في مقابلته مع الجزيرة.

ونقل المراسل عن محمد الشويكة محامي أبو عوده قوله إن موكله ترك حرا وهو يؤمن بنزاهة القانون والقضاء الأردني.

وكان مواطنون أردنيون قد تقدموا بشكاوى مباشرة إلى مكتب المدعي العام ضد أبو عودة بعد حديثه في برنامج زيارة خاصة الذي بثته قناة الجزيرة قبل أيام وتطرق فيه إلى حقوق الفلسطينيين وعملية إقصائهم في الأردن.

وقال أحمد الجدايا المشتكي الأبرز ومفتي محافظة جرش شمال عمان إنه قدم شكوى بشكل شخصي كمواطن عربي مسلم يحارب الإقليمية والنعرات الطائفية.

وأضاف أن السبب الرئيسي لتقديمه الشكوى هو تصريحات تثير الفتنة الداخلية بين الأردنيين والشعب الواحد الشرقي والغربي (الضفة الغربية والشرقية) وفيها إساءة للملك عبد الله الثاني. ووفقا لمصادر قضائية تقدم آخرون بشكوى في هذه القضية.

وشغل أبو عودة وهو من أصل فلسطيني منصب وزير الإعلام عدة مرات في السبعينات وعين في نهاية الثمانينيات رئيسا للديوان الملكي في عهد الراحل الملك حسين. ويعادل هذا المنصب في الأهمية منصب رئيس الوزراء.

وأبو عودة هو مؤلف للعديد من الكتب حول القضية الفلسطينية وهو عضو في مجلس لتجمع دولي عريق يسمى "إنترناشيونال كرايسس غروب" (مجموعة الأزمات الدولية).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة