سجن 12 عنصرا أمنيا مغربيا بتهمة تهريب المخدرات   
الثلاثاء 1427/9/24 هـ - الموافق 17/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)
المملكة تسعى بقواتها الأمنية للتضييق على مروجي المخدرات (الفرنسية-أرشيف)
أعلن قاضي التحقيق بمدينة الدار البيضاء (مائة كلم جنوب الرباط) أن اثني عشر عنصرا من القوة الأمنية المساعدة خضعوا  للاستجواب، وأودعوا السجن بعد تفكيك شبكة دولية لتهريب المخدرات مؤخرا بالمغرب.
 
وأوضح قاضي التحقيق أيضا أن عددا من المتهمين من أعضاء قوة المساعدة وضعوا "تحت المراقبة القضائية مع منعهم من مغادرة الأراضي الوطنية".
 
وينتمي هؤلاء المعتقلون مطلع أكتوبر/تشرين الأول إلى القوة المساعدة التابعة لوزارة الداخلية، ومن بينهم مدير الأمن بالقصور الملكية عبد العزيز عزو الذي أقاله الملك محمد السادس من منصبه.
 
وقد أعلنت الداخلية في بيان أن أحد مهربي المخدرات المفترضين أدلى بشهادة حول عبد العزيز عزو "بوصفه قائدا سابقا للشرطة القضائية وقائد شرطة طنجة (شمال) من 1996 إلى 2003".
 
ويأتي توقيف هؤلاء الأشخاص في إطار تحقيق حول شبكة المهرب الكبير محمد الخراز (الملقب بالشريف بن لودان) الذي اعتقل يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي.
 
وتمت ملاحقة الموقوفين بتهم "الاتجار في المخدرات وتهريبها على المستوى الدولي والرشوة واستغلال السلطة والتستر على مجرم مطلوب من العدالة وتنظيم عمليات  هجرة غير شرعية".
 
وكانت المحكمة قررت إيداع 15 مسؤولا آخر من الدرك والشرطة كانوا يخدمون شمال البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة