مركبة فضائية صينية غير مأهولة تعود للأرض   
السبت 1423/11/1 هـ - الموافق 4/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مركبة فضاء صينية تستعد للإقلاع (أرشيف)
ذكرت وسائل إعلام صينية رسمية اليوم أن مركبة الفضاء الصينية شينتشو/4 غير المأهولة ستعود إلى الأرض مساء غد بعد آخر رحلة تجريبية مقررة قبل أن تحاول الصين إرسال رواد إلى الفضاء.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" في موقعها على شبكة الإنترنت إن من المقرر هبوط المركبة في إقليم منغوليا الشمالي "عند الغسق" غدا، ولم تحدد موعد الهبوط.

وأعلنت الصين يوم الخميس الماضي أنها تعتزم إطلاق أول مركبة فضاء مأهولة في النصف الثاني من العام الحالي لتبدأ العد التنازلي لتحقيق حلمها بأن تصبح ثالث دولة ترسل روادا إلى الفضاء بعد الاتحاد السوفياتي السابق والولايات المتحدة.

وتختبر شنتشو/4 (السفينة المقدسة) التي أطلقت يوم الاثنين الماضي من إقليم كانسو الشمالي الغربي أنظمة دعم الحياة لإقامة رائد فضاء صيني واحد على الأقل عندما تنطلق في رحلتها في وقت لاحق من العام الجاري. وحققت الرحلات الثلاث السابقة لمركبة الفضاء الصينية نجاحا. وأطلقت مركبة الفضاء شنتشو/1 من دون رواد عام 1999 في حين حملت شنتشو/3 دمى تجارب.

وقال كبير مصممي المركبة تشي فارين لشينخوا "أرسلنا هذه المرة ملابس نظيفة للرواد". وأوضحت الوكالة أن روادا أجروا تدريبات استمرت أسبوعا داخل شنتشو/4 في ظروف مماثلة لأحوال الفضاء قبل إطلاقها. وقال شياو يلون الأستاذ في جامعة بكين للطيران وعلوم الفضاء "كان إطلاق شنتشو/4 آخر اختبار صعب قبل إرسال إنسان إلى الفضاء.. كانت كل رحلة من الرحلات الثلاث السابقة للمركبة أكثر تعقيدا من التي تسبقها وأقرب إلى الظروف الحقيقية".

ويمثل إرسال رواد إلى الفضاء بالنسبة للصين مسألة تأكيد لمكانتها. وترغب بكين التي عانت طويلا ظروفا اقتصادية صعبة وأصبحت أفضل حالا بعد عقدين من إصلاحات السوق، في مكان على الساحة العالمية بجوار القوى العظمى. وكانت وسائل الإعلام الرسمية ذكرت أن الصين تسعى إلى إرسال مركبة غير مأهولة لإجراء اختبارات على القمر، في حين يقول محللون إنه قد يكون خطوة نحو إرسال أشخاص إلى القمر. ويعتقد أيضا بأن الصين تستهدف إنشاء محطة فضاء خاصة بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة