واشنطن تطلق قمرا صناعيا للتجسس يعمل بالليزر   
الأحد 27/2/1422 هـ - الموافق 20/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطلقت الولايات المتحدة الصاروخ دلتا 2 إلى مدار حول الأرض حاملا معه قمرا صناعيا جديدا للاتصالات يحوي معدات تجريبية تعمل بالليزر، وقد بلغت كلفة هذا القمر حوالي 130 مليون دولار.

وتم إطلاق القمر من قاعدة كيب كنيفرال الجوية بولاية فلوريدا حسبما قالت شركة بوينغ التي قامت بتصنيع وإطلاق الصاروخ دلتا 2.

ويحمل القمر الصناعي الجديد اسم جيولايت (GeoLITE)، وهو تابع لمكتب الاستطلاع القومي الأميركي المسؤول عن تشغيل الأقمار الصناعية التجسسية الأميركية. وتقع على عاتق هذا المكتب مهمة تزويد وزارة الدفاع الأميركية بالصور السرية. ويحمل هذا القمر معدات ليزرية للاتصالات إضافة إلى المعدات التقليدية التي تشتمل عادة على أجهزة للاتصالات فائقة التردد
(UHF). وسيمكن نقل كميات أكبر من المعلومات إلى الأرض عبر هذه المعدات.

وتعتبر كلفة هذا القمر والبالغة 130 مليون دولار غير باهظة نسبيا. ويقول المتحدث باسم مكتب الاستطلاع القومي الأميركي بأن المكتب سيقوم بتقدير مستوى أداء هذا القمر الصناعي والذي قد يفتح الباب لبناء جيل جديد من الأقمار الصناعية التجسسية التي تستخدم تقنية الليزر.

وتبلغ زنة هذا القمر 1400 باوند (630 كغم)، وسيدور في مدار حول خط الاستواء على ارتفاع يبلغ 22300 ميل (35680 كم) فوق سطح الأرض، وسيكون موقعه ثابتا فوق الأرض لأنه سيدور بسرعة موازية لسرعة دوران الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة