كابيلا يقر اتفاق السلام مع رواندا   
الثلاثاء 1423/5/14 هـ - الموافق 23/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جوزيف كابيلا
أعلن متحدث باسم حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية أن الرئيس جوزيف كابيلا سيوقع اتفاق سلام مع رواندا في بريتوريا.

وقال كيكايا بن كاروبي إن الرئيس كابيلا سيطلع على الاتفاق الذي توصل إليه مفاوضو البلدين في بريتوريا أمس وسيقوم بتوقيعه، مشيرا إلى أن جمهورية جنوب أفريقيا ستحدد الموعد والمكان الذي سيشهد توقيع الاتفاق بين الرئيسين الكونغولي والرواندي.

ووفقا للاتفاق فإنه سيتم نزع أسلحة مقاتلي الهوتو الروانديين الذين يتمركزون في شرق الكونغو ويعاد تجميعهم، كما ستنسحب القوات الرواندية من الأراضي الكونغولية.

وأوضح كيكايا الذي يشغل أيضا منصب وزير الاتصالات في الحكومة الكونغولية أن فريق الوساطة من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة سيعمل على ضمان تحقيق الأمن في رواندا.

وتوصل المفاوضون الكونغوليون والروانديون إلى هذا الاتفاق أمس لوضع حد للحرب الأهلية في الكونغو المستمرة منذ أربع سنوات. وأبان نائب الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما الذي يرأس المفاوضات أن الطرفين توصلا لتفاهم واتفاق في المسائل الفنية.

وقال مسؤول رواندي في كينيا إن البلدين وقعا مذكرة تفاهم للعودة والعمل باتفاق لوساكا للسلام الموقع عام 1999.

ووافقت جمهورية الكونغو طبقا للاتفاق على تعقب المقاتلين الروانديين في أراضيها بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الذين تتهمهم رواندا بقتل نحو 800 ألف من التوتسي والهوتو عام 1994، كما وافقت رواندا من جانبها على سحب قواتها من الأراضي الكونغولية في حال اتخاذ خطوات جادة لتحقيق أمنها.

وقال المسؤول الرواندي إن الكونغو ورواندا وجنوب أفريقيا اتفقوا على حث الأمم المتحدة لتغيير مهمة بعثتها في الكونغو إلى مهمة حفظ سلام كاملة، كما اتفقوا على تحديد جدول زمني لتنفيذ هذا الاتفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة