أمنستي تنتقد طالبان باكستان   
الخميس 1431/6/27 هـ - الموافق 10/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
أمنستي: المعارك في مناطق القبائل أسفرت عن مقتل 1300  مدني خلال 2009 (الفرنسية-أرشيف)
انتقدت منظمة العفو الدولية أوضاع حقوق الإنسان في منطقة القبائل الباكستانية، وقالت إن حوالي أربعة ملايين شخص "يعيشون هناك أوضاعا قاسية في غياب الدولة وتحت سيطرة حركة طالبان باكستان".
 
وقالت المنظمة في تقرير لها مؤلف من 130 صفحة وتحت عنوان "كما لو أن الجحيم سقط فوقي", إنها استندت إلى 300 مقابلة مع سكان المنطقة الواقعة بشمال غرب باكستان.
 
واتهمت المنظمة حركة طالبان بأنها "السبب في وقوع خسائر بين المدنيين لتنفيذها عملياتها العسكرية بينهم، مع منعهم من الهرب".
 
كما انتقدت الحكومهَ الباكستانية لإخفاقها في الإمساك بزمام الأمور وشنّها هجمات عسكرية لا تراعي وجود مدنيين. وطالبت المنظمة الولايات المتحدة بتحديد قواعد واضحة للاشتباك والقصف عبر الطائرات بدون طيار.
 
وأشارت المنظمة إلى تقارير قالت إنها ذات صدقية تحدثت عن مقتل 1300 مدني على الأقل في معارك بشمال غرب باكستان في 2009.
 
واعتبر مدير المنظمة لشؤون آسيا والمحيط الهادي سام ظريفي أن هناك فرصة تاريخية لهذه المنطقة حاليا, مشيرا إلى أن المجتمع الدولي أسس صندوقا للمانحين بهذا الصدد, فضلا عن سيطرة القوات الباكستانية على ست من المناطق القبلية السبع.
 
ورجحت وكالة الصحافة الفرنسية أن يثير التقرير استياء الحكومة الباكستانية التي تقول إنها حققت تقدما كبيرا العام الماضي في استعادة مناطق كانت تسيطر عليها حركة طالبان.
 
وقد أحجمت السلطات الرسمية في أغلب الأحيان عن الإشارة إلى تضرر مدنيين جراء الحملات ضد طالبان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة