ستة شهداء وعشرات الجرحى بالضفة وغزة   
الجمعة 1436/12/26 هـ - الموافق 9/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:56 (مكة المكرمة)، 15:56 (غرينتش)

استشهد اليوم الجمعة ستة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأول في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، أما الخمسة الآخرون فقد استشهدوا أثناء مسيرة نظمها فلسطينيون نصرة للأقصى شرق غزة، إضافة إلى إصابة العشرات.

وأفاد مراسل الجزيرة باستشهاد شاب عند مدخل مستوطنة كريات أربع المقامة على أراضي مدينة الخليل بعد طعنه شرطيا إسرائيليا.

وقال مدير الهلال الأحمر في المدينة حجازي أبو ميزر إن الشاب حمادة محمد عبد الله الجعبري استشهد بعد طعن شرطي إسرائيلي غرب مستوطنة كريات أربع في مدينة الخليل، وترفض قوات الاحتلال تسليم جثمانه.

كما اندلعت مواجهات عنيفة عند حاجز بيت إيل شمال رام الله، الذي تحول إلى منطقة تماس يومية مع قوات الاحتلال، في أعقاب تشييع جنازة الشهيد مهند حلبي الذي نفذ عملية طعن في القدس قبل أيام.

كما أفاد مراسل الجزيرة بإصابة أربعة فلسطينيين بجروح لدى قيام يهودي بطعنهم بسكين صباح اليوم في مدينة ديمونا (جنوب إسرائيل)، وقد اعتقلت الشرطة إسرائيليا بشبهة تنفيذ عملية الطعن واقتادته للتحقيق.

من المسيرات التضامنية مع الضفة في قطاع غزة (الأناضول)

غزة تنتفض
من جهته، أفاد مراسل الجزيرة في قطاع غزة باستشهاد خمسة مواطنين عقب إطلاق قوات الاحتلال نيرانها باتجاه مسيرة مناصرة للأقصى قرب موقع ناحل عوز شرق غزة، وفي شرق خان يونس جنوب القطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن الشهداء سقطوا أثناء المواجهات الدائرة بين شبان فلسطينيين وجنود الجيش الإسرائيلي شرقي مدينة غزة، إضافة إلى عشرات الإصابات بالرصاص الحي والقنابل المدمعة، من بينها إصابات بالغة الخطورة.

وقال مراسل الجزيرة نت إن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها على المتظاهرين لدى وصولهم السياج الفاصل مع قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأناضول أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الجيش الإسرائيلي ومتظاهرين فلسطينيين خرجوا بعد صلاة الجمعة، في مسيرات قرب السياج الحدودي شرق قطاع غزة، رفضا للاعتداءات الإسرائيلية على مناطق الضفة الغربية ومدينة القدس.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال استخدمت قنابل الغاز المدمعة والرصاص الحي والمطاطي في محاولة لتفريق المتظاهرين، بينما رشق الشبان المتظاهرون جنود الاحتلال المتمركزين خلف السياج الفاصل بالحجارة.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية حالة الطوارئ في كافة مستشفياتها العاملة في الضفة الغربية، تحسبا لاحتدام المواجهات الجمعة بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، وطالبت الوزارة كافة العاملين والأطباء بالالتحاق بعملهم اليوم الجمعة، رغم أنه عطلة رسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة