الصين تعلن عدم حاجتها للسلاح الأوروبي   
الأحد 1426/1/26 هـ - الموافق 6/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

بكين أكدت أنه ليس لديها المال الكافي لشراء أسلحة باهظة التكاليف (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت الصين أنها ليست بحاجة للسلاح الأوروبي الذي وصفته بأنه مرتفع التكاليف وعديم المنفعة. إلا أن وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ دعا الاتحاد الأوروبي لرفع الحظر المفروض على صادرات السلاح لبكين ووصفه بأنه نوع من التمييز السياسي.

وأوضح شينغ في مؤتمر صحفي ببكين على هامش اجتماعات البرلمان الصيني أن بلاده تلتزم بنهج السلام والتنمية الاقتصادية وليست بحاجة أو لديها المال الكافي لشراء كميات كبيرة من الأسلحة الحديثة باهظة الثمن من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن إبقاء مثل هذا الحظر الذي عفا عليه الزمن على حد تعبيره سيضر بالشراكة الإستراتيجية بين الصين وأوروبا. يذكر أن الاتحاد الأوروبي يتعرض لضغوط أميركية لعدم إلغاء حظر تصدير الأسلحة للصين الذي فرض منذ نحو 15 عاما إثر قمع الجيش الصيني للتظاهرات المطالبة بالديمقراطية في ميدان السلام السماوي.

وترى واشنطن أن رفع الحظر الأوروبي سيضر بالتوازن الإقليمي في منطقة جنوب شرق آسيا ويمثل خطرا على تايوان لإمكانية الصين استخدام هذه الأسلحة في غزو الجزيرة لمنع استقلالها.

ومن المتوقع أن تقدم دول الاتحاد في يونيو/ حزيران المقبل على السماح بتصدير الأسلحة للصين، وهي خطوة تعارضها أيضا جماعات حقوق الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة