شارون يطالب عنان بتسليم المعلومات عن الأسرى الإسرائيليين   
الثلاثاء 18/4/1422 هـ - الموافق 10/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شارون مع عنان (أرشيف)
انضم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى وزير دفاعه في مطالبة الأمم المتحدة بتسليم إسرائيل كل المعلومات التي لها صلة بعملية أسر ثلاثة جنود إسرائيليين في مزارع شبعا العام الماضي من قبل حزب الله.

فقد دعا شارون الأمين العام للأمم المتحدة بتسليم أي معلومات ربما تكون لديها بشأن أسر مقاتلي حزب الله لثلاثة جنود إسرائيليين في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بمزارع شبعا المحتلة في جنوب لبنان.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان له إن شارون تحدث هاتفيا إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الليلة الماضية و"طالبه بأن تسلم الأمم المتحدة لإسرائيل جميع المواد التي هي تحت تصرفها والتي قد تلقي الضوء على مصير الجنود الإسرائيليين".

ووجه رئيس الوزراء الإسرائيلي نداءه في خضم أزمة متصاعدة بين إسرائيل وحزب الله والأمم المتحدة بشأن شريط فيديو صوره أحد الجنود الدوليين بعد يوم من أسر الجنود الإسرائيليين.

وأبلغ وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعاز في رسالة موجهة إلى عنان مطلع الأسبوع أن قرار الأمم المتحدة تمويه وجوه مقاتلي حزب الله في شريط الفيديو "مخيب للأمل ومزعج". لكن الأمم المتحدة أصرت مرة أخرى على أنها لن تفرج إلا عن نسخة معدلة من الشريط.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد "تلقينا رسالة من وزير دفاع إسرائيل.. تطلب الاطلاع على نسخة غير معدلة من شريط فيديو الأمم المتحدة". وأضاف "القرار كان تقديم نسخة معدلة من شريط الفيديو ولا أرى سببا للاعتقاد بأن ذلك سيتغير".

ومارست إسرائيل ضغوطا شديدة على الأمم المتحدة أسفرت عن اعترافها بامتلاك الشريط بعد نفي المنظمة الدولية ذلك عدة مرات قبل أن توافق على تسليم نسخة معدلة منه. بيد أن حزب الله اعتبر أن تسليم الشريط -بغض النظر عما يحويه- يجعله يضع القوات الدولية في قائمة من يتجسس لصالح العدو.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت رفضها عرضا من الأمم المتحدة بمشاهدة الشريط، واعتبرت أن تسليم نسخة منه لإسرائيل يتنافى مع طبيعة عمل القوات الدولية في جنوب لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة