لوبان يعتزم المنافسة على رئاسة فرنسا العام القادم   
الأحد 1427/3/11 هـ - الموافق 9/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)
لوبان اعتبر أن هناك فرصة حقيقة للترشح والمنافسة (رويترز-أرشيف)
أعلن جان ماري لوبان زعيم الجبهة الوطنية اليمينية في فرنسا الذي حل في المرتبة الثانية في انتخابات 2002، أنه يعتزم المنافسة في السباق الرئاسي في العام المقبل.

واعتبر لوبان أن هناك فرصة حقيقية للتقدم, قائلا في حديث تلفزيوني إن غالبية الشعب الفرنسي تفكر في التغيير وتأمله.

وكان لوبان قد تسبب في صدمة سياسية في فرنسا في الانتخابات الأخيرة عندما تقدم على المرشح الاشتراكي ليونيل جوسبان. وقد هزم لوبان بسهولة أمام الرئيس المحافظ جاك شيراك في الجولة النهائية.

ويتعين على كل مرشح جمع 500 توقيع من رؤساء البلديات ليسمح له بالمنافسة في السباق. وكان لوبان قد واجه مشكلة في جمع هذا العدد في عام 2002.

وقد ابتعد لوبان عن الأنظار نوعا ما في الشهور الأخيرة, فيما يقول محللون إنه قد يحصل على بعض التأييد بعد أعمال الشغب من قبل شبان كثير منهم من أصول عربية وأفريقية في ضواحي فرنسا في العام الماضي.

وفي الوقت نفسه يقول المحللون إنه يمكن أيضا أن يخسر أصوات الناخبين أمام وزير الداخلية المرشح المحتمل نيكولا ساركوزي الذي اتخذ موقفا أكثر صرامة بشأن الهجرة والقانون والنظام.

يأتي ذلك في وقت تشير فيه استطلاعات الرأي إلى تراجع شعبية رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان على خلفية الاحتجاجات المتصاعدة بشأن قانون العمل الجديد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة