الاتحاد القطري للتنس يشتري بطولة برلين للسيدات   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
رئيس الاتحاد القطري للتنس يصافح النجمة الفرنسية ماري بيرس (الجزيرة نت-أرشيف)
أنس زكي - الدوحة

كشف رئيس الاتحاد القطري للتنس الشيخ محمد بن فالح آل ثاني النقاب عن نجاح قطر في شراء بطولة ألمانيا المفتوحة لتنس السيدات التي تعد من كبريات بطولات التنس حيث تصنف ضمن الفئة الأولى في بطولات رابطة اللاعبات المحترفات.
 
وقال بن فالح إن الاتفاق مع الاتحاد الألماني تضمن إقامة الدورة المقبلة للبطولة في برلين للمرة الأخيرة في الفترة من الثاني إلى الثامن من مايو/ أيار المقبل، على أن يشارك الاتحاد القطري في تنظيم هذه الدورة، ثم تنتقل المنافسات إلى العاصمة القطرية الدوحة بدءا من العام 2006.
 
وجاءت تصريحات رئيس الاتحاد القطري خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في نادي الدانة بالدوحة على هامش توقيع عقد المساهمة لشركة أوكسدينتال قطر للبترول في بطولة قطر إكسون موبيل للرجال وبطولة قطر توتال للسيدات.

ولم يشر بن فالح إلى قيمة الصفقة التي تم بها شراء البطولة من ألمانيا، لكن صحيفة بيلد الألمانية كانت قد توقعت أن تصل القيمة إلى نحو ثمانية ملايين دولار أميركي.
 
بطولة ثالثة
وردا على سؤال للجزيرة نت عزا رئيس الاتحاد القطري شراء هذه البطولة رغم وجود بطولتين شهيرتين للتنس في قطر، إلى الرغبة في الارتفاع بالمستوى وإضفاء الطابع القطري على البطولة التي تعد من أعرق بطولات تنس السيدات في العالم ويتجاوز مجموع جوائزها 1.25 مليون دولار.
 
وتنظم قطر منذ أكثر من عشرة أعوام بطولة للرجال، أضيفت إليها منذ عام 2001 بطولة للسيدات صنفت ضمن الفئة الثالثة لكنها اجتذبت باقة من أشهر لاعبات التنس حيث فازت بها السويسرية المعتزلة مارتينا هينغيس, ثم الأميركية مونيكا سيليش, والروسية أناستازيا ميسكينا, التي احتفظت بلقبها في العام الماضي الذي شهد انتقال البطولة إلى الفئة الثانية.

من جهة أخرى أكد الشيخ محمد بن فالح أن بطولة قطر المقبلة ستشهد مشاركة أبرز نجوم التنس في العالم، مشيرا إلى أن السويسري روجيه فيدرر المصنف أول على العالم والفائز بثلاث من البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم سيكون في مقدمة المشاركين. 
___________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة