مائة ألف ألقوا نظرة الوداع على مانديلا   
الجمعة 1435/2/11 هـ - الموافق 13/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:39 (مكة المكرمة)، 20:39 (غرينتش)

ألقى ما يقرب من مائة ألف شخص نظرة الوداع على الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا وهو مسجى في نعش مكشوف في العاصمة بريتوريا، حسبما ذكر مسؤولون الجمعة في نهاية ثلاثة أيام من عرض جثمان مانديلا في مقر الحكومة.

وحيل بين الآلاف من مواطني جنوب أفريقيا ورؤية النعش عندما انتهت الفترة المحددة التي يسمح فيها للجماهير بإلقاء نظرة الوداع على أول رئيس أسود للبلاد في وقت متأخر من بعد الظهر.

وقال مسؤولون إن عدد الزوار بلغ الحد الأقصى وأبلغوا أولئك الذين كانوا ما زالوا يصطفون أنهم لن يتمكنوا من الحصول على فرصة لقضاء حتى ولو لحظة وجيزة بجانب جثمان مانديلا.

واصطف سكان جنوب أفريقيا في طوابير طويلة صباح الجمعة لليوم الأخير لإلقاء النظرة الأخيرة على أيقونة مناهضة الفصل العنصري الرئيس الأسبق المسجى جثمانه.

وجاب الموكب الذي كان ينقل نعش مانديلا شوارع "يونيون بيلدينغز" (مقر الحكومة) حيث وضع داخل سرادق كبير واصطف الرجال على الجانب الأيسر والنساء على الجانب الأيمن.

وسمح لكل شخص بالمرور للحظة أمام النعش حيث يمكن رؤية الجزء العلوي من جثمان مانديلا.

واصطف الناس في طوابير طويلة وملتوية حيث احتشدوا أمام محطات النقل العام وأمام المباني الحكومية آملين في إلقاء نظرة على رئيسهم الأسبق.

وكان أكثر من 14 ألف شخص قد ألقوا نظرة على جثمانه أمس الأول الأربعاء في فترة خمس ساعات سمح فيها بإلقاء نظرة الوداع على مانديلا المسجى في نعش مكشوف، بينما مر أكثر من 20 ألفا عبر النعش أمس الخميس عندما فتحت المباني لتسع ساعات ونصف. 

جثمان مانديلا إلى المبنى الحكومي بآخر يوم بإلقاء نظرة الوداع  (الفرنسية)
الخروج الأخير
وعندما أعيد جثمان مانديلا ملفوفا بعلم جنوب أفريقيا وحياه العشرات من ضباط الجيش، إلى المشرحة في نهاية يوم الخميس كان ذلك هو خروجها النهائي من مبني الاتحاد حيث شغل مانديلا منصب أول رئيس منتخب ديمقراطيا للبلاد برمتها وليس لمجرد مجموعة عرقية معينة.

ومن المتوقع أن ينقل السبت النعش في الصباح لمنطقة كيب الشرقية الريفية قبيل طقوس الدفن التقليدية التي تتضمن ذبح بقرة.

وبعد غد الأحد، ستقام جنازة رسمية لمانديلا تتم على مرحلتين، الأولى تبدأ في الساعة 9 صباحا ( 07:00 بتوقيت غرينتش)، ومن المقرر أن يحضرها نحو 4500 شخص، تليها شعائر دفن على نطاق أصغر أمام 500 شخص فقط.

وتقام مراسم الجنازة الرسمية ثم دفن الجثمان في قرية كونو مسقط رأس مانديلا.

وتوفي مانديلا، الحائز على جائزة نوبل للسلام ، في الخامس من الشهر الجاري في منزله بجوهانسبرغ عن 95 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وشارك العشرات من قادة العالم وعشرات الآلاف من سكان البلاد في مراسم تأبين أقيمت في ملعب  كرة قدم في سويتو الثلاثاء الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة