مركبة الفضاء الروسية سيوز تحط بكزاخستان بنجاح   
الاثنين 16/3/1426 هـ - الموافق 25/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)

سيوز هي الوسيلة الوحيدة لإرسال أطقم إلى محطة الفضاء الدولية (الفرنسية) 

عادت المركبة الفضائية الروسية سيوز إلى الأرض في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين حسب ما أوردته وكالة الأنباء الروسية.

وقالت الوكالة إن سيوز هبطت حسب ما كان مخططا لها قرب مدينة أركاليك في سهول كزاخستان في الساعة 2.08 صباحا بتوقيت موسكو وعلى متنها ثلاثة رواد فضاء روسي وأميركي وإيطالي.

وبشأن صحة الرواد الثلاثة قال متحدث باسم مركز المراقبة إن الروسي ساليغان شاريبوف والأميركي ليروي شياو والإيطالي روبرت فيتوري بصحة جيدة.

وكانت مركبة سيوز انفصلت عند الساعة 18.45 بتوقيت غريتنش من مساء الأحد عن المحطة الفضائية الدولية.

وتضمن الهبوط إطلاق سيوز مظلة ضخمة برتقالية اللون بعد دخول الغلاف الجوي للأرض وإطلاق زخة أخيرة من الصواريخ للحد من تأثير الصدمة لدى هبوطها على السهول.

وقد جلب شاريبوف وشياو وفيتوري معهم إلى الأرض حلزونات استخدمت في اختبارات عن تأثيرات الجاذبية.

وبقي شاريبوف وشياو في المدار منذ أكتوبر/تشرين الأول المنصرم في مهمة علمية هي العاشرة من نوعها استمرت 193 يوما خرجا خلالها مرتين إلى الفضاء. أما فيتوري رائد الفضاء في المحطة الفضائية الأوروبية فقد عاد بعد مهمة علمية من عشرة أيام.

وقد حل الروسي سيرغي كريكاليف والأميركي جون فيليبس اللذان غادرا في 15 أبريل/نيسان المنصرم محل شاريبوف وشياو حيث سيمضيان على متن المحطة الفضائية الدولية ستة أشهر.

يذكر أن سيوز هي الوسيلة الوحيدة لإرسال أطقم إلى محطة الفضاء الدولية منذ تحطم مكوك الفضاء الأميركي كولومبيا في فبراير/شباط 2003 فوق تكساس مما أدى إلى مقتل كل الرواد السبعة الذين كانوا على متنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة