فيروس مسؤول عن التهابات الرئة للأطفال   
الاثنين 1424/7/19 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأطفال هدف للفيروس الجديد الذي ينتقل عبر الأم (أرشيف)
كشفت عدة دراسات حديثة مسؤولية فيروس يطلق عليه اسم "ميتابنفموفايروس" مكتشف حديثا عن إصابة الأطفال بالعديد من الالتهابات الرئوية.

وتوصلت الأبحاث التي عرضت خلال أكبر مؤتمر دولي حول الأمراض المعدية منعقد في شيكاغو بالولايات المتحدة إلى أن الفيروس مسؤول عن 6%-8% من حالات التهابات الرئة عند الأطفال بين ستة أشهر إلى 12 عاما.

وأكدت دراسة أجريت في إسرائيل على مواليد في الشهر الثاني من عمرهم, أن 80% منهم يحملون أجساما مضادة للفيروس، ما يعني أنهم كانوا على احتكاك مع الفيروس.

ويعتقد الباحثون أن الفيروس ينتقل على الأرجح من الأم إلى الطفل وأنه مسؤول عن زيادة التهابات الرئة بين الصغار والحالات العديدة من الالتهابات التي لا يتم تشخيصها.

وتؤكد الدراسات تعرض 55% من الأطفال دون سنتين للفيروس المنتشر على ما يبدو في العالم أجمع منذ عدة سنين ويتسبب بنسبة كبيرة من أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال والكبار.

وأشارت الأبحاث التي أجريت في كل من بريطانيا وكندا وإسرائيل أن الفيروس الذي أشار إليه باحثون هولنديون لأول مرة في العام 2001 يحتاج إلى إبقاء الطفل في المستشفى من أربعة إلى خمسة أيام في المعدل.

وقالت الطبيبة أنجيلا بروغمان من جامعة أوكسفورد في بريطانيا إن التشخيص الخاطئ للمرض يدفع الأطباء عادة إلى إعطاء مضادات حيوية لمحاربة البكتيريا، في حين أن الطفل مصاب بالتهاب فيروسي.

ويشارك نحو 12 ألف باحث حتى الأربعاء في شيكاغو في المؤتمر الثالث والأربعين حول الجراثيم والعلاج الكيميائي الذي تنظمه الجمعية الأميركية لعلم الجراثيم والحميات (ميكروبيولوجي).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة