تفهم روسي لقلق الرياض إزاء الوضع في سوريا   
الأحد 1436/12/28 هـ - الموافق 11/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)

أعرب الرئيس الروسي فلادمير بوتين عن تفهم بلاده لقلق السعودية إزاء الوضع في سوريا، جاء ذلك خلال لقاء جمعه بولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان آل سعود في مدينة سوتشي غربي روسيا اليوم.

وخلال اللقاء أكد الأمير السعودي على تمسك بلاده برحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن الحكم، في إطار بحث الجانبين عن حل الأزمة السورية الممتدة لأكثر من أربعة أعوام.

وفي مؤتمر صحفي بعد اللقاء عبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير -الذي حضر ونظيره الروسي  سرغي لافروف لقاء بوتين والأمير السعودي- عن قبول الرياض بحكومة انتقالية في سوريا شريطة أن تؤدي في النهاية إلى رحيل الأسد عن السلطة.

وقال الجبير إن الأمير محمد أعرب عن بعض القلق للرئيس الروسي حول العملية الروسية في سوريا.

من جهته قال وزير الخارجية الروسي لافروف إن بلاده والسعودية متفقتان على محاربة الإرهاب وعدم التمكين لتنظيم الدولة الإسلامية من تشكيل كيان في سوريا.

وأضاف أنه خلال اللقاء تم بحث المتقترحات بشأن تنفيذ بيان جنيف حول سوريا والتي تقضي بتشكيل حكومة انتقالية بسوريا تحت إشراف الأمم المتحدة

وجاء لقاء بوتين ومحمد بن سلمان على هامش سباق جائزة روسيا الكبرى ضمن بطولة فورمولا 1 في سوتشي.

ويأتي اللقاء بعد نحو اسبوعين من بدء موسكو حملة قصف على أعداء الأسد بما في ذك جماعات معارضة تدعمها الرياض، غير أن روسيا أعلنت أنها تستهدف تنظيم الدولة بقصفها.

وفي وقت سابق اليوم التقى بوتين بولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقالت مصادر الكرملين إن الرئيس الروسي بحث مع آل نهيان الأزمة السورية والتطورات في الشرق الأوسط.

وأفادت مصادر روسية بأن لقاء بوتين مع المسؤول الإماراتي يأتي في ضوء الجهود الروسية والإماراتية المبذولة في مكافحة الإرهاب الدولي، وتطرق إلى القضايا الدولية والإقليمية الملحة.

وأضافت أن المسؤولين بحثا التبادلات الاستثمارية بين روسيا والإمارات في إطار الاهتمام الذي يبديه مستثمرون إماراتيون بتوظيف أصول في صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة