كيري يتراجع بشأن تجميد أصول مبارك   
الجمعة 13/4/1432 هـ - الموافق 18/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)

متحدث باسم كيري: السيناتور ذكر مبارك بدلا من معمر القذافي (الفرنسية-أرشيف)

قال متحدث باسم رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي جون كيري إن السيناتور أخطأ يوم الأربعاء عندما أشار إلى أن الولايات المتحدة جمّدت أكثر من 31 مليار دولار من الأصول التي تعود إلى الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.

وأكد المتحدث لصحيفة واشنطن تايمز الأميركية أن كيري أشار بالخطأ إلى مبارك عوضا عن العقيد الليبي معمر القذافي.

وكان مراسل مصري قد وجه سؤالا إلى كيري عقب كلمة له في معهد كارنيجي للسلام الدولي يوم الأربعاء بشأن نية أميركا احترام طلب الحكومة المصرية الجديدة تجميد أصول مبارك، قائلا لا شيء حدث من هذا القبيل.

ورد كيري الذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية قائلا "ليس هذا ما أفهمه".

وقال "لقد فهمت أن الولايات المتحدة جمدت نحو 31.5 مليار دولار تعود إلى مبارك، وشمل ذلك الأملاك في نيويورك وكاليفورنيا وأصولا بنكية، كما حدث في مختلف أنحاء العالم. ولكننا وحدنا (الأميركيين) قمنا بتجميد 31.5 مليار دولار".

يذكر أن مصر تشهد جدلا كبيرا بشأن ثروة الرئيس المخلوع وعائلته بعدما تحدثت تقارير إعلامية عن أرقام تصل إلى نحو 70 مليار دولار، لكن مسؤولين أميركيين اعتبروا أن هذا الرقم مبالغ فيه وقدروا ثروة العائلة بحدود مليارين إلى ثلاثة مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة