هل هناك علاقة بين قلة السوائل وحصى الكلى؟   
الخميس 1435/9/28 هـ - الموافق 24/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)

حذرت الجمعية الألمانية لطب المسالك‬ ‫البولية من أن الإقلال من تناول السوائل خلال فصل الصيف يزيد من خطر‬ ‫تكوّن حصوات الكلى،‬ لذلك يجب تناول كميات وفيرة‬ ‫من السوائل تزيد على لترين يوميا في ظل ارتفاع درجات الحرارة في الصيف.

‫وأوضحت الجمعية -التي تتخذ من مدينة دوسلدورف مقرا لها- أن الإقلال من‬ ‫تناول السوائل خلال فصل الصيف مع زيادة معدل التعرق يسهم في تراجع كمية‬ ‫البول التي يتم تصريفها من الجسم، مما يؤدي إلى مواجهة خطر زيادة معدل‬ ‫الأملاح -القابلة للذوبان بطبيعتها في البول- بتركيز كبير للغاية‬
‫مكونة بعد ذلك بلورات. ‬

‫ومن هنا يمكن أن تنشأ حصوات الكلى، وفي حال وصولها إلى ‫مجرى البول سيؤدي ذلك إلى الإصابة بآلام شديدة مشابهة للمغص.‬ و‫من أعراض تكوّن حصوات الكلى اتخاذ البول لونا‬ ‫مائلا للبني.
‫‬
‫ولتجنب هذا الخطر، شددت الجمعية على ضرورة تناول كميات وفيرة‬ ‫من السوائل تزيد على لترين يوميا في ظل سخونة الصيف، بحيث يتم تناول ما‬ ‫لا يقل عن مائة ملليلتر من السوائل كل ساعة، لا سيما مياه الصنبور‬ ‫العادية أو الشاي غير المحلى بالسكر. ‬

‫أما المشروبات المحلاة بالسكر وكذلك الأنظمة الغذائية المحتوية على‬ ‫كميات كبيرة من اللحوم والنقانق والأجزاء الداخلية من الحيوانات كالكبد‬ ‫مثلا والخضراوات المحتوية على حمض الأكساليك كالسبانخ والسلق، تزيد‬ ‫من فرص تكوّن حصوات الكلى.‬

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة