لحود يقاطع القمة الفرنكفونية بعد توجيه الدعوة للسنيورة   
الثلاثاء 1427/9/4 هـ - الموافق 26/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)

رئيس الجمهورية اتهم نظيره الروماني بالتجاوب مع ضغوط شيراك (الفرنسية)
أعلن رئيس الجمهورية اللبنانية مقاطعته لقمة الفرنكفونية المقبلة، متهما رومانيا التي تستضيفها بالخضوع لضغوط الرئيس الفرنسي جاك شيراك.

وقال بيان صادر عن مكتب إميل لحود إن الدعوة للقمة التي تعقد بعد غد لم توجه "وفق الأصول إلى رئيس الجمهورية" مضيفا أن أي مسؤول لبناني يشارك فيها فإنه يفعل ذلك "بصفته الشخصية".

كما اتهم نظيره الروماني بـ "التجاوب مع الضغط المباشر للرئيس الفرنسي جاك شيراك وحجب الدعوة عن الرئيس اللبناني خلافا للأصول والأعراف الدولية".

وجاء بيان لحود غداة تأكيد وزير الثقافة طارق متري أن رئيس الحكومة فؤاد السنيورة تلقى دعوة لحضور القمة، وأحالها له.

وتوقع متري أن تصدر القمة بيانا حول لبنان بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة عليه، اعتبره مرضيا "بصورة عامة".

وتجاهلت بوخارست توجيه الدعوة للحود، عملا بالاتجاه السائد بعدد من الدول الغربية منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

من جهته اعتبر السنيورة أن غياب لبنان عن القمة "خسارة سياسية ومعنوية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة