هيئة محلفين تتهم ديك تشيني بارتكاب "أنشطة إجرامية"   
الخميس 1429/11/22 هـ - الموافق 20/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:26 (مكة المكرمة)، 8:26 (غرينتش)

ديك تشيني يواجه اتهاما بعرقلة التحقيق في تجاوزات بسجون خاصة (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت هيئة محلفين عليا في جنوب تكساس بالولايات المتحدة الأميركية نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني ووزير العدل السابق ألبرتو غونزاليس بـ"ارتكاب أنشطة إجرامية منظمة" في قضية تتعلق بما عدته الهيئة "إساءة معاملة معتقلين في سجون خاصة".

وجاء في لائحة الاتهام التي أصدرتها الهيئة أن تشيني "يجني أرباحا من حرمان البشر من حريتهم"، نظرا لامتلاكه مشروعات اقتصادية لها علاقة بسجون خاصة في جنوب ولاية تكساس.

وأضافت اللائحة أن تشيني استغل مركزه لعرقلة تحقيق فتح في قضية إساءة معاملة سجناء، لأن ذلك كان سيمس شركة يستثمر فيها 85 مليون دولار ولها علاقة بتسيير سجون خاصة.

وامتنع مكتب تشيني عن التعقيب، حيث قالت المتحدثة باسمه ميغان ميتشيل "لم نتلق أي لوائح اتهام ولا يمكنني التعقيب على شيء لم نتسلمه".

وتؤكد لائحة الاتهام التي أصدرتها هيئة المحلفين العليا في مقاطعة ويلاسي بمنطقة ريو غراند فالي قرب الحدود الأميركية المكسيكية أن غونزاليس هو الآخر استخدم منصبه "لوقف التحقيقات في ارتكاب أخطاء" في اعتداءات وقعت بسجون المقاطعة سنة 2006.

ويشير الاتهام إلى قضية غريغوريو دي لا روزا، الذي توفى يوم 26 أبريل/ نيسان 2001 داخل سجن خاص في مقاطعة ويلاسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة