أميركا توافق على حملة عالمية لمكافحة السمنة   
الجمعة 1424/12/1 هـ - الموافق 23/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافقت الولايات المتحدة الأميركية على الانضمام إلى 31 دولة للترويج لحملة عالمية لصالح اعتماد عادات غذائية صحية ومكافحة أمراض القلب والسرطان.

وقال وزير الصحة الأميركي تومي تومسون إن حكومته تؤيد هذا المشروع وإنها تبذل جهودا كبيرة على المستوى الوطني، حيث دعت أصحاب شركات منتجة لمشروبات تحتوي على السكر وشركات تأمين ناشطة في مجال الصحة وأصحاب مطاعم لإجراء نقاشات حول أفضل طريقة لمكافحة السمنة، مؤكدا ضرورة توسيع الحملة على أسس علمية.

وتريد الهيئة المشرفة في منظمة الصحة العالمية رفع مشروع الإستراتيجية الشاملة لمكافحة السمنة إلى الجمعية العامة للمنظمة التي ستمهل حتى مايو/ أيار لإعطاء موافقتها.

ويخشى خبراء أن ترفض الولايات المتحدة مشروع منظمة الصحة تحت ضغوط فروع في الصناعة الزراعية الغذائية التي قد تتأثر نتيجة توصيات بخفض استهلال السكر والملح والشحوم.

وقال الناطق باسم المنظمة إن إدارة منظمة الصحة أعطت مهلة حتى 29 فبراير/ شباط للأطباء وخبراء الصحة والصناعة الغذائية والحكومات لتقديم ملاحظات حول مشروع القرار.

وأشارت المنظمة إلى أن الأنظمة الغذائية غير المتوازنة وقلة التمارين الرياضية هي السبب الرئيسي في 47% من حالات أمراض القلب والسكري والسرطان في العالم و 60% من الوفيات نتيجة هذه الأمراض.

ويرى خبراء الصحة أن الصناعة الغذائية تلعب دورا وقائيا مهما في إنتاج أغذية صحية، وقال نيفيل ريغبي وهو أخصائي في مكافحة السمنة "إنها تملك وسائل أهم لإيجاد حلول من شأنها تحسين أنظمتنا الغذائية".

ومن الجدير بالذكر أن السمنة كلفت الولايات المتحدة العام الماضي 75 مليار دولار بسبب زيادة أمراض القلب على نفقة الخدمات الصحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة