اللجنة الأولمبية الدولية تعلن فوزها في حرب المنشطات ببكين   
الخميس 20/8/1429 هـ - الموافق 21/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)
كيم المتوج الوحيد ببكين الذي ضبط في حالة تعاطي المنشطات (الأوروبية)

اعتبرت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم أن قلة عدد حالات تعاطي المنشطات في دورة الألعاب الأولمبية ببكين يشكل دليلا على فوزها في الحرب على المنشطات.
 
وقالت المتحدثة باسم اللجنة الأولمبية الدولية جيزيل ديفيس في مؤتمر صحفي إن 4133 عينة تم أخذها خلال الألعاب الحالية، جاءت نتائج أربع منها فقط إيجابية ولم يفز أصحابها بميدالية ذهبية.
 
وكانت الحالة الوحيدة من الرياضيين المتوجين تلك المتعلقة بالرامي الكوري الشمالي كيم جونغ سو الذي أحرز ميدالية برونزية في مسابقتين.
 
وانحصرت الحالات الأخرى لتعاطي المنشطات بأولمبياد بكين في الدراجة الإسبانية ماريا إيزوبيل مورينو، ولاعبة الجمباز الفيتنامية دو تي نغان توونغ، والعداءة اليونانية فاني هالكيا الفائزة قبل أربعة أعوام بذهبية 400 متر حواجز في أولمبياد أثينا.
 
وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ قد توقع قبل انطلاق الألعاب أن يتراوح عدد العينات الإيجابية بين 30 و40.
 
ويذكر أنه تم في أولمبياد أثينا 2004 تسجيل 26 حالة من أصل 3500 عينة مأخوذة من الرياضيين المشاركين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة