تجدد المظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي على لبنان   
الاثنين 1427/7/13 هـ - الموافق 7/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)

آلاف البرازيليين طالبوا بسحب سفيرهم من تل أبيب وعدم توقيع المركوسول معها (الجزيرة نت)

تجددت مظاهرات الاحتجاج في أنحاء العالم على العدوان الإسرائيلي على الشعبين اللبناني والفلسطيني.

ففي إندونيسيا شارك عشرات الآلاف في مظاهرات في عدد من مدن البلاد أمس للتنديد باستمرار القصف الإسرائيلي للبنان.

وخرج حشد كبير من الجماهير في مظاهرة انطلقت من الميدان الرئيسي بالعاصمة جاكرتا إلى مقر الأمم المتحدة ومن ثم إلى السفارة الأميركية، كما نظمت مظاهرات مماثلة مناهضة لإسرائيل والولايات المتحدة في يوجياكارتا بإقليم جاوا الوسطى وفي مدينة ميدان عاصمة إقليم سومطرة الشمالية.

وردد المحتشدون هتافات مناهضة لإسرائيل وأحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي وطالبوا بالوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي ودعوا إلى مساعدة لبنان وأطلقوا حملة تبرعات جمعوا خلالها 16500 دولار، وطالبوا أميركا بالكف عن ازدواجية المعايير في الشرق الأوسط، وطالبوا بمقاطعة البضائع الأميركية، وبإحالة إسرائيل إلى محكمة العدل الدولية لارتكابها العديد من المجازر في لبنان وفلسطين وانتهاكها حقوق الإنسان.

مظاهرات عربية
وفي الأراضي الفلسطينية تظاهر نحو 300 مسيحي فلسطيني في بلدة بيت ساحور في الضفة الغربية تأييدا لحزب الله في حربه مع إسرائيل، حملوا خلالها أعلام حزب الله والأعلام الفلسطينية ولافتات تلقي اللوم على إسرائيل.

وفي مصر، تظاهر نحو 500 شخص أمس أمام مبنى وزارة الخارجية المصرية في القاهرة مطالبين بطرد السفير الإسرائيلي تنديدا بالهجمات الإسرائيلية على لبنان، ومنتقدين نظام بلادهم ونظامي السعودية والأردن، ورافعين تابوتا رمزيا لطفل عليه عبارة "يا حكام العرب تبرعوا لشراء توابيت لأطفال العرب".

وخرج البحرينيون في العاصمة المنامة إحياء لذكرى مرور أسبوع على مجزرة قانا التي راح فيها نحو 60 شخصا بينهم 37 طفلا للتنديد بالمجازر الإسرائيلية في لبنان وغزة والدعم الأميركي لها، وبالصمت الأممي والدولي على ما ترتكبه إسرائيل.

متظاهرو بروكسل أحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي وطالبوا بالسلام (رويترز)
أوروبا وأميركا

وشهدت عواصم في أوروبا تظاهرات مماثلة، حيث تظاهر نحو ثمانية آلاف شخص بحسب الشرطة و18 ألفا بحسب المنظمين أمس وسط بروكسل دعما للسلام في لبنان وللمطالبة بوقف "جرائم الحرب الإسرائيلية والأميركية".

وفي بريطانيا وعقب مظاهرات أمس، اعتقلت الشرطة أربعة من المحتجين هم ثلاث نساء ورجل قالت إنهم اخترقوا حاجزا في مطار بريستويك بالقرب من غلاسكو، احتجاجا على استخدام الطائرات الأميركية التي تنقل الذخيرة إلى إسرائيل للمطارات البريطانية.

وفي أميركا اللاتينية خرج آلاف الأشخاص في البرازيل من الجاليتين اللبنانية والفلسطينية ومن الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية وهيئات حقوق الإنسان إضافة إلى الجمعيات العربية والإسلامية، للمطالبة بوقف الاعتداءات الإسرائيلية بدعوة من لجنة التضامن مع الشعوب العربية.

وذكر مراسل الجزيرة نت أن اللجنة تقدمت بعريضة للحكومة البرازيلية تضمن المطالبة بسحب السفير البرازيلي من إسرائيل، وعدم إبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين إسرائيل والمجموعة الاقتصادية لدول أميركا اللاتينية المعروفة اختصارا بالمركوسول.

ومازالت الاحتجاجات والمظاهرات المناهضة لإسرائيل وأميركا متواصلة منذ الهجوم الإسرائيلي على لبنان منتصف الشهر الجاري، وكان آخرها مظاهرات في تل أبيب والأراضي الفلسطينية ومصر وباكستان وفرنسا وبريطانيا وجمهورية جنوب أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة