الاحتلال يخرق اتفاقية جنيف بشأن المفقودين المدنيين   
الاثنين 28/3/1425 هـ - الموافق 17/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهمت صحيفة الإندبندنت البريطانية قوات الاحتلال في العراق أنها لا تهتم بإحصاء عدد الضحايا العراقيين الذين يسقطون خلال العمليات العسكرية, كما يجري إحصاء عدد القتلى في صفوف قوات الاحتلال.


فقدت قوات الاحتلال الأميركية 777 عسكريا ومدنيا والبريطانية 59 شخصا إلا أن أحدا لم يجر أي تعداد لعدد القتلى من النساء والأطفال والعجائز العراقيين

الإندبندنت

جاء ذلك في موضوع رئيسي للصحيفة بعنوان قوات التحالف تخرق اتفاقية جنيف بشأن المفقودين المدنيين, بمناسبة مرور عام وستة عشر يوما على إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية بالعراق.

الصحيفة أشارت إلى أنه في الوقت الذي فقدت قوات الاحتلال الأميركية 777 عسكريا ومدنيا, والبريطانية 59 شخصا, إلا أن أحدا لم يجر أي تعداد لعدد القتلى من النساء والأطفال والعجائز العراقيين.

وأكدت الإندبندنت أن الأميركيين والبريطانيين لا يهتمون بتعداد هؤلاء الأشخاص الذين حرروا ثم قتلوا, مؤكدة أن هذا الأمر يقع على عاتق قوات الاحتلال طبقا لاتفاقية جنيف.

ونقلت الصحيفة عن جماعة ضغط عراقية قولها إن عدد القتلى العراقيين يتراوح بين تسعة ألاف وأحد عشر ألفا دون إضافة نحو ثمانمائة آخرين قتلوا في الفلوجة مؤخرا.

الكونغرس يتهم بريمر
نقلت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية عن أعضاء في الكونغرس الأميركي ومصادر عراقية أن الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر ومجلس الحكم العراقي يعرقلان التحقيقات بشأن قضية فساد متعلقة ببرنامج النفط مقابل الغذاء خلال حكم الرئيس العراقي صدام حسين.

وقالت الصحيفة إن أحد أعضاء الكونغرس ويدعى كريستوفر شايس أكد وجود شكوك جدية بالطريقة التي يجرى فيها التحقيق, وكان شايس حذر أيضا في رسالة للرئيس بوش في مايو الماضي من تعرض أوراق مهمة في التحقيق للتلف أو التزوير.

ويتهم بريمر ومجلس الحكم بأنهما عينا الخميس الماضي مكتب تدقيق الحسابات أرنست أند يونغ للتدقيق في عمل برنامج الأمم المتحدة للنفط مقابل الغذاء في حين أن المجلس عين قبل ثلاثة أشهر مكتبا آخر للعمل نفسه, ولم يدفع مستحقات هذا المكتب البالغة ثلاثة ملايين دولار.

اجتياح جديد لرفح اليوم
كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي يستعد للقيام بعملية واسعة النطاق صباح اليوم هدفها المساس وإلقاء القبض على مطلوبين في رفح.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي دفع بالفعل بقوات كبيرة للمنطقة وأن آلاف الفلسطينيين أخذوا يخلون بيوتهم خشية تعرضها للهدم بعد إقرار المحكمة العليا لعمليات الهدم التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي لمنازل الفلسطينيين خاصة التي تقع على الشريط الحدودي المحاذي لمصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن العملية المتوقعة تأتي بعد تصاعد عمليات الجيش الإسرائيلي بعدد من المناطق الفلسطينية التي استهدفت مقار لعدد من الفصائل الفلسطينية واستشهاد عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين.


مائتان من المسؤولين الأميركيين على رأسهم الرئيس جورج بوش كانوا على علم بعمليات التعذيب التي تعرض لها الأسرى العراقيون بالسجون الأميركية في العراق

غارديان

بوش كان يعلم تعذيب العراقيين

أبرزت صحيفة غارديان البريطانية المعلومات التي كشف النقاب عنها الصحفي الأميركي الشهير سيمور هيرش والذي كان أول من كشف فضيحة تعذيب السجناء العراقيين بواسطة جنود الاحتلال بالعراق.

الصحيفة قالت إن مائتين من المسؤولين الأميركيين على رأسهم الرئيس جورج بوش كانوا على علم بعمليات التعذيب التي تعرض لها الأسرى العراقيون بالسجون الأميركية في العراق.

وأن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بنفسه قام بتوسيع صلاحيات برنامج خاص عنوانه "اعتقلوا من تشاؤون وافعلوا ما تريدون" يقوم على استخدام الإكراه النفسي والاعتداءات الجنسية بهدف الحصول على معلومات استخبارية من المعتقلين عند استجوابهم.

وأن مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس أقرت ذلك استنادا لشهادات مسؤولين سابقين وحاليين في أجهزة الاستخبارات الأميركية.

وأشارت الصحيفة إلى أن رمسفيلد وضع هذا البرنامج بعد هجمات 11 سبتمبر مباشرة للتعامل مع المشتبه في تورطهم بأعمال إرهابية، ووضع لذلك البرنامج قواعد صارمة للحفاظ على سريته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة