MTV يلجأ للقضاء مجددا لكسر قرار إقفاله   
الاثنين 1423/10/26 هـ - الموافق 30/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تقدم محامو تلفزيون
(MTV) اللبناني الخاص -المعارض للوجود السوري- بطلب استئناف جديد أمام القضاء -هو الثالث من نوعه- ضد إقفاله قبل صدور حكم المحكمة بشأن القضية التي أحيل بموجبها إلى القضاء.

وقدم المحامون التماسهم هذه المرة إلى محكمة المطبوعات -التي اتخذت أساسا قرار الإقفال- متذرعين بأنهم لم يبلغوا ضمن الأصول بموعد الجلسة التي صدر فيها الحكم الأول. وذكرت مصادر المحامين أن هيئة الدفاع طالبت "بقرار فوري" يعيد فتح المحطة التلفزيونية في انتظار استئناف المحاكمة.

وكان الالتماسان السابقان رفضا لعيوب في الشكل القانوني, في حين أن المهلة القانونية لتقديم الاستئناف في مثل هذه القضايا لا تتعدى الشهر الواحد.

وكانت محكمة تمييز المطبوعات ردت الجمعة الماضية طلب استئناف ثانيا لكسر قرار إقفال تلفزيون (MTV) وإذاعة جبل لبنان اللذين يملكهما المعارض غبريال المر.

وصرح أحد محامي المحطة التلفزيونية الجمعة أن المهلة هي مجرد ذرائع، وقال "يشغلوننا بمشاكل إجرائية لأنهم لا يريدون التطرق إلى المشاكل الحقيقية، والموضوع يتعلق بنزاع سياسي".

وصدر قرار إقفال تلفزيون (MTV) وإذاعة (جبل لبنان) في 4 أيلول/ سبتمبر الماضي بعد إدانتهما بتهمة المس بالعلاقات مع سوريا وكرامة رئيس الجمهورية اللبنانية إميل لحود، وقيامهما أثناء الانتخابات النيابية الفرعية التي أجريت في المتن في يونيو/حزيران الماضي, بحملة دعائية تخالف قانون الانتخاب الذي يحظر على وسائل الإعلام بث الدعاية السياسية خلال الحملات الانتخابية.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ومنظمة (صحفيون بلا حدود) نددوا بعملية إقفال تلفزيون (MTV) باعتباره يعرض للخطر سمعة لبنان بشأن احترام الحريات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة