المالكي ينفي أن تكون كركوك هاجسا لحكومته   
الخميس 1427/6/17 هـ - الموافق 13/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)

نوري المالكي يقول إن مشاكل كردستان العراق تحل وفق الدستور (رويترز-أرشيف)
أحمد الزاويتي-أربيل


نفى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن تكون كركوك هاجسا لحكومته وقال إن المادة 140 من الدستور العراقي هي التي تحدد حل هذه المشكلة.

وأضاف خلال زيارته لإقليم كردستان العراق أن كل المشاكل بما فيها كركوك تحل وفق الدستور العراقي.

وأشار المالكي إلى أنه سيستمر في سبيل حل المليشيات المسلحة والتي تشكلت بعد صدام حسين ويحاول دمجها بمؤسسات حكومته الأمنية.

وكان المالكي الذي زار أربيل مؤخرا اجتمع بحكومة إقليم كردستان العراق، وتباحث الطرفان في أهم القضايا التي يعتبرها الأكراد عالقة بينهم وبين بغداد، كقضية كركوك وغموض العلاقة بين الطرفين، وتحديد ميزانية مناسبة لحكومة الإقليم طلبها الطرف الكردي من بغداد.

وكان الطرف الكردي بدوره متفائلا بالزيارة وقال نيجيرفان البارزاني -رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق- إنهم توصلوا لوضع آليات مناسبة لتطبيق الفقرات المتعلقة بالإقليم في الدستور العراقي.

ومن جانبه قال المالكي في مؤتمر صحفي عقده بأربيل مع نيجيرفان إنهم توصلوا مع الجانب الكردي للاتفاق على تشكيل ممثلية لحكومة إقليم كردستان العراق في بغداد وتشكيل دائرة للحكومة الفدرالية في بأربيل تقوم بمتابعة تطبيق ما يتوصل إليه الطرفان من اتفاقات مستقبلا.

وقال المواطن ريباز هوليرى في أربيل للجزيرة نت إن الأهم من هذه الزيارة هو تطبيق ما متعلق بحسم قضية كركوك. وأضاف أن الكثيرين من الحكومة العراقية زاروا كردستان العراق ووعدونا بذلك دون جدوى.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة