مقتل 52 مهاجرا صوماليا قبالة السواحل اليمنية   
الاثنين 1429/9/30 هـ - الموافق 29/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:10 (مكة المكرمة)، 22:10 (غرينتش)

500 مهاجر أفريقي توفوا أو فقدوا هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

لقي 52 صوماليا على الأقل مصرعهم قبالة السواحل اليمنية بعدما تعطلت سفينة كانت تهربهم وظلوا في المياه لمدة 18 يوما من دون طعام أو ماء.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين التي تتخذ من جنيف مقرا لها في بيان إن رجال الإنقاذ تمكنوا من إنقاذ 71 شخصا تتراوح أعمارهم بين عامين وأربعين عاما حينما انجرفت السفينة إلى المياه اليمنية، وكان كل منهم قد دفع ما يصل إلى مائة دولار من أجل نقلهم إلى اليمن.

وأضافت أن أفراد طاقم القارب الذين كانوا مسلحين بمدى قالوا للركاب إنهم سيتوجهون إلى مدينة بوصاصو الصومالية بقارب أصغر من أجل تغيير البطارية ثم سيعودون بأسرع ما يمكن، ولكنهم لم يعودوا تاركين الركاب لتتقاذفهم المياه لمدة 18 يوما من دون طعام أو ماء.

وأشارت إلى أن أكثر من 31 ألف مهاجر أفريقي وصلوا إلى اليمن هذا العام، ولكن 500 آخرين توفوا أو فقدوا وهم يحاولون الرحيل من أفريقيا.

ويعتبر المهاجرون الفارون من الحرب والفقر في الصومال والدول المجاورة اليمن مدخلا إلى أجزاء أكثر ثراء في الشرق الأوسط والغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة