وفاة لاعب برازيلي بأزمة قلبية في أرض الملعب   
الثلاثاء 1425/9/20 هـ - الموافق 2/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)

أطباء ساو كايتانو يحاولون إسعاف سيرجينيو فور سقوطه (الفرنسية)


مرة جديدة تشهد ملاعب كرة القدم سقوط أحد اللاعبين مصابا بأزمة قلبية تودي بحياته، وتحول مشاعر الإثارة والبهجة بين اللاعبين والمشاهدين إلى خليط من مشاعر الحزن والألم.
 
وكان ملعب ساو باولو البرازيلي مسرحا للحادث الجديد الذي حول مباراة في كرة القدم إلى مأساة حقيقية عندما رأى اللاعبون زميلهم يسقط أرضا بشكل مفاجئ بأزمة قلبية قبل أن يفارق الحياة بعد قليل من نقله إلى المستشفى.
 
وسقط اللاعب باولو سيرجيو دي أوليفا المعروف باسم سيرجينيو (30 عاما) في الدقيقة 14 من الشوط الثاني للمباراة التي جمعت بين فريقه ساو كايتانو وفريق ساول باولو بالدوري البرازيلي مساء الأربعاء، وذلك دون أن يصطدم  بأي لاعب آخر.
 
واستنجد اللاعبون بالأطباء لمحاولة إسعافه دون جدوى، مما دفع حكم المباراة لإلغائها بينما نقل اللاعب إلى المستشفى حيث فارق الحياة بعد أربعين دقيقة من وصوله.

وكان سيرجينيو يخضع للعلاج منذ أشهر عدة بسبب مشاكل في القلب لم يتمكن الأطباء من تحديدها بشكل دقيق.

حالات سابقة
وكان اللاعب كارلوس ألبرتو من فريق رسيفي البرازيلي توفي في حالة مشابهة عام 1982. 
 
وفي يونيو/حزيران من العام الماضي, توفي اللاعب الكاميروني مارك فيفيان فويه عندما سقط على أرض الملعب خلال المباراة بين الكاميرون وكولومبيا في كأس القارات، كما شهد شهر يناير/كانون الثاني الماضي وفاة المجري ميكلوس فيهر لاعب بنفيكا البرتغالي على أرض الملعب بعد إصابته بأزمة قلبية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة