ألمانيا تنفي بيع دبابات للسعودية   
الخميس 1433/1/13 هـ - الموافق 8/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:26 (مكة المكرمة)، 0:26 (غرينتش)

جنود سعوديون يقفون أمام رتل من الدبابات بمنطقة جازان جنوب السعودية (الفرنسية-أرشيف)

نفت ألمانيا أنباء أفادت بِأنها وافقت على تصدير 270 دبابة من طراز ليوبارد
للمملكة العربية السعودية، وهي صفقة من شأنها أن تتعرض للانتقاد الشديد من ألمانيين كثر ونواب المعارضة.

 

وذكرت صحيفة داي زيت الأسبوعية معلومات عن عقد صفقة سرية بين الجانبين في يوليو/تموز، ونقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع السعودية وموظف في السفارة الألمانية بالرياض قولهما إن السعودية تريد شراء دبابات من طراز ليوبارد 2 أي 7 بلاس.

 

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية -في مؤتمر صحفي اعتيادي- "أستطيع أن أنفي الزعم الوارد في صحيفة أسبوعية بشأن وجود صفقة دبابات بين ألمانيا والسعودية".

 

وقال المتحدث في وقت لاحق إن الملحق العسكري الألماني بالرياض لم يؤكد الصفقة، ولم يقل ما إذا كانت السعودية قدمت طلبية لشراء الدبابة التي تعتبر من أكثر الدبابات فعالية في العالم.

 
حكومة ميركل تلقت سيلا من الانتقادات عقب تردد أنباء عن صفقة سرية في الصيف (الفرنسية)
صفقة سابقة

وكانت وكالة رويترز قد كشفت -نقلا عن مصادر أمنية سعودية- صفقة وُقعت في الصيف الماضي تبلغ قيمتها عدة مليارات من الدولارات لشراء 200 دبابة من هذا الطراز.

 

ولم تذكر صحيفة داي زيت ونشرة متخصصة نشرت تقريرا مماثلا ما إذا كانت الصفقة الأخيرة هي نفس الصفقة التي تم الكشف عنها سابقا.

 

وكال نواب المعارضة الانتقادات لحكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الصيف بعد تردد أنباء تفيد بأنها عقدت صفقة سرية لبيع الدبابات، قائلين إنها تنتهك القواعد الألمانية الخاصة بتصدير المعدات العسكرية.

 

ويعد تصدير الأسلحة مسألة حساسة في ألمانيا نظرا لماضيها النازي، وامتنعت في الماضي عن تصدير أسلحة ثقيلة لدول الخليج نظرا لعلاقتها الوثيقة مع إسرائيل، ثم بسبب الربيع العربي في الآونة الأخيرة، والخشية من استخدام تلك المعدات في قمع حركات الاحتجاج.

 

وقالت شركة كراوس مافي فيجمان -التي تشترك في صنع الدبابة ليوبارد مع شركة رينميتال- إن اهتمام السعودية بالدبابة معروف منذ وقت طويل، لكنها لم تتلق أي طلبية جديدة لشراء الدبابة، وقال متحدث باسم الشركة "لم ننتج يوما دون طلبيات".

 

وكشف تقرير بشأن الأسلحة أقرته الحكومة الألمانية أمس الأربعاء أن صادرات الأسلحة ارتفعت نحو 60% العام الماضي إلى 2.1 مليار يورو مقارنة بعام 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة