إنفلونزا الخنازير يوسع انتشاره   
الجمعة 1430/6/26 هـ - الموافق 19/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:29 (مكة المكرمة)، 16:29 (غرينتش)
الفيروس واصل انتشاره وضرب 89 بلدا (الفرنسية)

أعلنت قطر اليوم  اكتشاف خمس حالات جديدة مصابة بفيروس "أتش1 إن1" المسبب لـإنفلونزا الخنازير ليرتفع عدد الحالات المعلن عنها منذ الثلاثاء الماضي إلى عشر. في الأثناء أعلنت دول جديدة تسجيل إصابات بالفيروس الذي يوسع انتشاره يوما بعد آخر.
 
وقال وزير الصحة العامة القطري عبد الله بن خالد القحطاني إنه تم إعطاء جميع المصابين مضادا للفيروس، وهم في حالة صحية جيدة ويتماثلون للشفاء في منازلهم.
 
من جانبه قال مجلس الصحة القطري في بيان له إن جميع الركاب القادمين على متن الرحلات التي اكتشفت فيها الإصابات الخمس التوجه لأقرب مركز صحي في حال شعورهم بأعراض المرض.
 
وفي جنوب أفريقيا أعلنت وزارة الصحة عن ظهور أول حالة إصابة في البلاد. وقلل الناطق باسم الوزارة فيديل هاديبي من خطورة الأمر، مشيرا إلى أن المريض يتماثل حاليا للشفاء في منزله.
 
وقال إنه تم إعطاء علاج احترازي لكل أفراد عائلته والأشخاص الذين اختلطوا به لضمان عدم انتقال العدوى. وأضاف أن وزارة الصحة أعدت فرق طوارئ لمواجهة ظهور أي حالات جديدة.
 
بدورها أعلنت ماليزيا اليوم عن أربع إصابات جديدة ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة المؤكدة في البلاد إلى 27، ونقلت وكالة أنباء برناما أن المصابين الأربعة جاؤوا من الخارج.
 
العديد من الدول اتخذت إجراءات احترازية صارمة (الفرنسية)
في إسرائيل
وفي إسرائيل ارتفع عدد المصابين إلى 219 بعد تأكيد وزارة الصحة الإسرائيلية الليلة الماضية ظهور 39 إصابة جديدة. وكان عدد المصابين ارتفع في الأراضي الفلسطينية ليصل إلى سبعة بعد الكشف عن ثلاث إصابات جديدة في رام الله يوم أمس.
 
وفي لبنان أعلنت وزارة الصحة اليوم أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 20 متوقعة ارتفاع العدد بسبب عودة اللبنانيين من الخارج في فصل الصيف.
 
وقالت الوزارة في بيان أنه تم تأكيد تشخيص إنفلونزا الخنازير لثلاثة طلاب كانوا ضمن مجموعة قادمة من الولايات المتحدة. وقد انتقلت العدوى من أحدهم إلى أخيه الذي ينام معه في الغرفة نفسها.
 
أول وفاة
وفي أستراليا سجلت أول حالة وفاة لرجل مصاب بالفيروس المسبب لإنفلونزا الخنازير، لكن وزارة الصحة أكدت أنه لا يمكن الجزم بأن الوفاة ناجمة عن الفيروس.
 
وقالت وزيرة الصحة الفدرالية نيكولا روكسون إن الرجل (26) عاما تأكدت بالأمس فقط إصابته بفيروس إنفلونزا الخنازير، لكنه كان يعاني منذ فترة طويلة من وضع صحي خطير.
 
وقالت روكسون إن الإصابات بسيطة لدى الغالبية وحادة لدى البعض ومعتدلة بالإجمال، وإن الأشخاص الذين يشكون من ظروف صحية خطيرة هم الأكثر هشاشة في مواجهة الآثار الحادة للمرض.
 
وبآخر إحصاءاتها أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الخميس أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "أتش1 أن1" ارتفع إلى 39620 حالة في 89 بلدا، أدت إلى وفاة 167 شخصا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة