المليشيات اليمينية تعلن وقفا لإطلاق النار في كولومبيا   
الجمعة 1423/9/25 هـ - الموافق 29/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألفارو أوريبي
أعلن المتمردون اليمينيون في كولومبيا وقفا لإطلاق النار من جانب واحد تمهيدا لبدء محادثات سلام مع حكومة الرئيس ألفارو أوريبي. جاء ذلك في بيان أصدرته مليشيات الدفاع الذاتي المحظورة في كولومبيا نشر بموقعها على شبكة الإنترنت.

وجاء في البيان أن الحركة تلتزم بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد يبدأ سريانه الأحد المقبل. وأوضح بيان المليشيات المعروفة اختصارا باسم "AUC" أن هذا الإعلان يأتي عقب محادثات سرية جرت الأسابيع الماضية مع مبعوث حكومي تمهيدا لبدء محادثات السلام بشكل رسمي بين الجانبين.

ووصف البيان وقف إطلاق النار بأنه قرار تاريخي اتخذته الحركة. ويرى المراقبون أن الرئيس ألفارو أوريبي الذي تسلم مقاليد الحكم في أغسطس/ آب الماضي، خالف بذلك ما اعتادته الحكومات السابقة في بوغوتا بسعيه لإجراء محادثات سلام مع اليمينيين بدلا من التركيز على المتمردين اليساريين.

ومنذ تولي أوريبي السلطة يشن الجيش الحكومي الكولومبي عمليات عسكرية متواصلة ضد القوات المسلحة الثورية اليسارية المعروفة باسم "FARC". وكان أوريبي قد أعلن أنه لن يتفاوض مع أي حركة تمرد قبل أن تعلن وقفا لإطلاق النار.

وانتقد في هذا الصدد سياسة سلفه أندريس باسترانا الذي وافق على منح القوات المسلحة الثورية منطقة للحكم الذاتي. وكان أوريبي أعلن في الثاني عشر من أغسطس/ آب الماضي حالة الطوارئ في كولومبيا لمواجهة المتمردين الماركسيين من القوات المسلحة الثورية وجيش التحرير الوطني (منظمة يسارية متطرفة) إضافة إلى المليشيات اليمينية المتطرفة.

وأسفرت الحرب الأهلية المندلعة في كولومبيا منذ عام 1964 بين متمردي اليسار ضد القوات الحكومية والمليشيات الشبه العسكرية اليمينية التي حظرت مؤخرا عن مقتل 200 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة