برلمان الأردن يمنح أعضاءه رواتب تقاعدية مدى الحياة   
الخميس 18/11/1435 هـ - الموافق 11/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)

الجزيرة نت-عمّان

أقرت غالبية أعضاء البرلمان الأردني بغرفتيه الأعيان والنواب تعديل قانون التقاعد المدني بما يمنحهم رواتب تقاعدية مدى الحياة، بعد أن عدّل هذا القانون عدة مرات خلال الأعوام الماضية ورُفض من قبل الملك عبد الله الثاني، على وقع المظاهرات التي اجتاحت الشارع الأردني قبل ثلاث سنوات للمطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد.

وصوت 195 من أصل 225 خلال جلسة مشتركة اليوم لصالح أن يكتسب الوزير وعضو البرلمان حق التقاعد إذا بلغت خدماته في الدولة سبع سنوات، على أن يحسب الراتب التقاعدي على أساس الراتب الأساسي للوزير.

ويسري هذا التعديل على كل عضو في البرلمان من شهر مايو/أيار 2010، ليشمل نوابا وأعيانا سابقين.

وأنهى التعديل الجديد خلافا امتد طويلا بين غرفتي التشريع، بانتظار أن يعلن الملك موقفه من هذا الإجراء، بعد أن رفض الموافقة على تعديلات أجراها النواب في هذا الخصوص عام 2012، على وقع الاحتجاجات التي وصلت حد المطالبة بحلِّ البرلمان.

وكان لافتا أن التعديل الجديد -الذي سيكبد خزينة الدولة أموالا طائلة- تزامن مع تأكيدات لـصندوق النقد الدولي بأن المملكة تمر بظروف اقتصادية عصيبة جراء الأوضاع في المنطقة، خصوصا ما يجري في العراق وسوريا وانقطاع الغاز المصري، والتي أدت بمجملها إلى ضغط هائل على موازنة الدولة.

وظل البرلمان الأردني طيلة الأعوام الماضية يتعرض لنقد لاذع من الشارع بسبب مواقفه التي يصفها مراقبون بـ"غير الشعبية" إزاء ملفات الفساد ورفع الأسعار ومنح الثقة للحكومات، كما زادت حدة الهجوم على البرلمان مع سعي النواب والأعيان إلى تعزيز مكتسبات شخصية، كان من أهمها خلال العامين الماضيين سعيهم للحصول على جوازات سفر دبلوماسية مدى الحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة