إيران ترفض اتهامات أوروبية بانتهاك حقوق الإنسان   
الثلاثاء 1425/9/20 هـ - الموافق 2/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)
المشرعون الإيرانيون أقروا قوانين عديدة أثارت الغضب الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت إيران مساء الأحد رفضها للاتهامات التي ساقها البرلمان الأوروبي بشأن حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية، ووصفتها بأنها مغرضة وغير واقعية. 

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي للمراسلين أن الإعلان الأخير للبرلمان الأوروبي الخميس الماضي سياسي وغير واقعي، ووصفه بأنه مغرض ومتعجل ولا يستند إلى أي دليل. كما اتهم البرلمان الأوروبي بالجهل بواقع الجمهورية الإسلامية. 

وكان البرلمان الأوروبي أعرب عن قلقه العميق حيال حكم بالرجم على فتاة في الثالثة عشرة حملت سفاحا من شقيقها وهو في الخامسة عشرة، مشيرا إلى أن الفتى حكم عليه بالجلد 150 جلدة. 

ولم يكشف آصفي أي تفاصيل عن القضية، لكن القضاء المحلي نفى أن يكون صدر حكم بالموت رجما على الفتاة مؤكدا فقط حكم الجلد على الفتى. 

وقال آصفي إن "الجمهورية الإسلامية وفي ظل الشريعة الإسلامية السمحاء  تحترم حقوق الإنسان" معتبرا أن طهران تسير في الطريق الصحيح. 

وفي كل مرة تثار فيها مثل هذه الاتهامات، نصح المتحدث الإيراني البرلمان الأوروبي بأن يهتم بمشاكل المسلمين والأقليات في أوروبا لكي تحمل مآخذه على محمل الجد ولكي لا يسيء إلى سمعته بإطلاق اتهامات لا أساس لها, على حد قوله. 


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة