سترو يدعو سوريا لإقامة علاقات دبلوماسية مع لبنان   
الخميس 1426/12/6 هـ - الموافق 5/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

جاك سترو يؤكد دعم بلاده لقضايا لبنان (الفرنسية)


دعا وزير الخارجية البريطاني جاك سترو سوريا إلى بناء علاقات دبلوماسية مع لبنان والاعتراف الكامل به كبلد مستقل ذي سيادة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أوضح سترو أن على سوريا إظهار حسن النوايا بتبادل السفراء والاعتراف بلبنان كبلد مستقل ذي سيادة كما تعترف بالمملكة المتحدة.

وأكد سترو الذي وصل اليوم إلى بيروت دعم بلاده لقضايا لبنان وشعبه. وتعد زيارة سترو هي الأولى منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

كما أشار إلى التزام المملكة المتحدة بتطبيق قرارات الأمم المتحدة بخصوص لبنان ومنها القراران 1559 و1595 وكذلك قرار تحقيق الأمم المتحدة في اغتيال الحريري.

وتطرق سترو إلى ضرورة نزع سلاح كافة المليشيات العاملة في لبنان التي قال إن عليها أن تختار ما اختارته مجموعات داخل بريطانيا تحولت إلى المسار السياسي.

ونفى سترو وجود سياسة لتغيير النظام في سوريا باعتبار أن أمر الحكومة المستقبلية متروك للشعب السوري, ولكنه أكد أن ما توده بريطانيا هو أن تلبي هذه الحكومة التزاماتها بما في ذلك التعاون مع التحقيق الدولي حول اغتيال الحريري.

وحول تصريحات عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري قال سترو إنها مثيرة للاهتمام وتبدو متسقة مع التقرير الذي قدمه ديتليف ميليس لمجلس الأمن الدولي.

وردا على سؤال عن ما إذا رفضت سوريا دعوة لجنة التحقيق إلى استجواب بشار الأسد ووزير خارجيته فاروق الشرع, قال سترو إنه لن يستبق الأحداث، ولكن الأمر عندئذ سيترك لمجلس الأمن.

من جانبه قال فؤاد السنيورة إنه بحث مع سترو الأوضاع في لبنان ومنها ترسيم الحدود ومزارع شبعا والمعتقلين اللبنانيين في إسرائيل وخرائط الألغام وموضوع التحقيق الدولي.

وأضاف أن المباحثات تناولت أيضا القرار 1559، مشيرا إلى أن موقف لبنان ثابت من احترام القرارات الدولية، ولكنه بهذا الصدد خاضع للحوار بين اللبنانيين لإيجاد اقتناع مشترك تجاه القرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة