رسومات كتب الأطفال في معرض ثقافي بشمال لبنان   
الخميس 1429/2/22 هـ - الموافق 28/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)

المعرض حظي بإقبال من الأطفال والمهتمين بأدب الطفل (الجزيرة نت)

  نقولا طعمه-طرابلس

"القلم الساحر" Magic Pencil عنوان لمعرض فني يتناول رسومات كتب الأطفال يقام في مركز الصفدي الثفافي بطرابلس شمالي لبنان بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني.

ويشتمل المعرض الذي انطلق يوم 21 فبراير/شباط الجاري ويستمر حتى الرابع من مارس/آذار المقبل على 60 لوحة رسمها 13 فنانا بريطانيا لأغلفة كتب الأطفال كتقليد بريطاني عريق ومتجدد.

لوحة للفنان البريطاني إيما كلارك (الجزيرة نت)
ولوحات المعرض معاصرة يعود غالبها لما بعد التسعينيات، وهو بحسب مسؤولة مكتب المركز الثقافي البريطاني ميسا نظير يظهر تاريخ بريطانيا المعاصر في الفن والرسم. وترافق عرض اللوحات مع عروض لرسوم متحركة.

انطباعية ومغامرات
وقد تراوحت موضوعات اللوحات بين انطباعية معتمة من أنجيلا باريت وهي ترسم لسنو وايت (الثلج الأبيض)، إلى مفاتيح ضوئية تثير مخيلة الأولاد من باتريك بنسون، وتفصيليات مملة يستغرق عمل بعضها 15 شهرا من ستيفن بيستي معبّر عنها في "الرجل المحارب".

وهناك أيضا رسومات عفوية من كوانتن بلايك وأخرى تجسد مغامرات ومخاطر في صور للأشباح والجنيات بريشة إيما كلارك، ورسومات الواقع والبساطة للورن تشايلد، ووقائع من الحرب العالمية الثانية من ميشال فورمن، وطفوليات مزركشة لتوني روس، وصور روايات الحيوان كالثعلب والعنقود من شارلوت فواكي.

 من التاريخ البريطاني (الجزيرة نت)
قصص الصور مستوحاة من مناخات الأدب البريطاني الغني بالسحر والأشباح والرموز والأساطير، دون إغفال مخلوقات البحر أو الغابات.

أفلام مبتكرة
كما تضمن المعرض مقتطفات لأفلام مبتكرة من كتب الأطفال، ومقابلات مع الفنانين الـ13، ومقالات كتبت بقلم الكاتبة البريطانية جوانا كاري حددت السياق التاريخي للمعرض.

سبقت المعرض ورشتا عمل للرسومات التوضيحية شارك فيها طلاب جامعيون في اختصاصات الرسم والتصميم والفنون البصرية.

وقد تناولت الورشة الثانية تقنيات سرد القصص لتشجيع المدرسين على استخدام طرق تفاعلية ومبتكرة في قراءة الكتب لطلابهم. وقد شارك فيها 50 من معلمات المدارس الرسمية والخاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة