اعتقالات في عائلة قاتل الجندي الإسرائيلي   
السبت 17/11/1434 هـ - الموافق 21/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:39 (مكة المكرمة)، 20:39 (غرينتش)
القوات الإسرائيلية عثرت على جثة الجندي الإسرائيلي صباح السبت في بئر مياه قرب قلقيلية (غيتي إيميجز)

اعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية عددا من عائلة الفلسطيني الذي قتل جنديا إسرائيليا قرب قلقيلية مساء الجمعة بهدف مبادلته بجثة شقيقه المسجون، وقال الجيش الإسرائيلي الذي عثر على جثة الجندي فجر السبت إن التحقيق ما زال مستمرا.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في بيان إن شابا فلسطينيا يدعى نضال عامر اعترف بقتل الجندي الذي كان يعمل معه في أحد المطاعم في إسرائيل.

وأضاف البيان أن عامر (42 عاما) قتل الجندي بعد أن اقتاده إلى منطقة زراعية قريبة من قرية بيت أمين التي يقطن فيها، وأنه أقر بذلك بعد ساعات من اعتقاله فجرا من بيته مع أفراد أسرته.

وكانت قوات الجيش الإسرائيلي والشرطة قد عثرت على جثة الجندي في بئر مياه قريبة من بيت أمين جنوب قلقيلية بالضفة الغربية.

وقال جهاز الأمن العام (الشاباك) الإسرائيلي إن الدافع الذي جعل عامر يقدم على مقتل الجندي -وفق اعترافاته- هو مبادلة جثته بشقيقه الأسير نور الدين عامر الذي يقبع في السجن الإسرائيلي منذ العام 2003، لاتهامه بتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وأشار مصدر أمني إلى أن الجندي كان خارج الخدمة، ومن المعتاد أن يشغل الجنود وظائف مدنية أثناء وجودهم خارج الخدمة. وقال بيان الجيش إن التحقيق مستمر، ومن المتوقع إلقاء القبض على أشخاص آخرين.

الجيش الإسرائيلي قال إن جثة الجندي المقتول قرب قلقيلية نقلت بالطائرة (رويترز)

دهم وهدم
وأفاد شهود عيان بأن القوات الإسرائيلية اقتحمت قرية بيت أمين فجر السبت، وأغلقت جميع مداخلها، وقامت بعمليات دهم وتفتيش لمنازل المواطنين واعتقال أربعة أشقاء.

وبين الشهود أن القوات هدمت أجزاء من منازل المعتقلين، وفرضت حظرا للتجوال في القرية.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس إن قوات الأمن الإسرائيلية أغلقت مداخل القرية ومنعت الصحفيين من دخولها.

وكان جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي بدأ البحث عن الجندي (من سكان مدينة بات يام جنوب تل أبيب) مساء الجمعة بعدما تلقى معلومات بأنه لم يتصل بعائلته منذ الصباح.

وقال الناطق باسم الجيش إنه عثر على الجثة صباح السبت، ومن ثم نقلت بالمروحية، وفق مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة