واشنطن تثمن دور بكين في تسوية ملف بيونغ يانغ النووي   
الخميس 1425/8/29 هـ - الموافق 14/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)
أرميتاج أجرى محادثات في اليابان حول الملف النووي لكوريا الشمالية(رويترز)
أكدت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء أن الدور الصيني حيوي ومطلوب للمساعدة في حل أزمة الملف النووي لكوريا الشمالية.

وقال نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج في مؤتمر صحفي بطوكيو إن واشنطن تكثف جهودها في المرحلة الحالية بالتنسيق مع اليابان لإبقاء الصين داخل دائرة الاتصالات والمحاولات المبذولة لحل مشكلة البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

وأكد أرميتاج أن الولايات المتحدة لن تشعر باليأس ولن ينفد صبرها، قائلا إن الكوريين سيعلمون ذلك في نهاية المطاف.

وكانت الصين قد استضافت ثلاث جولات من المحادثات السداسية بشأن الملف النووي لكوريا الشمالية آخرها في يونيو/ حزيران الماضي بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا واليابان إلى جانب الكوريتين, حيث تم الاتفاق على عقد جولة أخرى في سبتمبر/ أيلول, لكن ذلك لم يحدث.

في هذه الأثناء أعلنت الصين أن الرجل الثاني في كوريا الشمالية كيم يونغ نام سيزور بكين الأسبوع المقبل حيث يتوقع أن تدور محادثاته حول الإعداد لجولة جديدة من اللقاءات السداسية.

وتقول كوريا الشمالية إنها ترغب في محادثات ثنائية مباشرة مع الولايات المتحدة وتشترط للمشاركة في اللقاءات السداسية نبذ واشنطن لما تصفه بالسياسات العدائية.

كما نفت بيونغ يانغ امتلاك أسلحة نووية, وطالبت في الوقت نفسه بمساعدات في مجال الطاقة وتنازلات أخرى من الولايات المتحدة مقابل تجميد برنامجها النووي.

ويقول المحللون إن كوريا الشمالية تسعى للانتظار حتى تنتهي الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل, حيث تراهن على إمكانية فوز المرشح الديمقراطي جون كيري الذي تراه أقل تشددا من الرئيس جورج بوش.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة