بيكهام يقود مانشستر للفوز على أولمبياكوس وتعادل بايرن   
الخميس 1422/7/24 هـ - الموافق 11/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واصل بيكهام تألقه هذا الأسبوع بقيادته مانشستر إلى فوز ثمين

قاد نجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي ديفد بيكهام فريقه إلى إلحاق أول هزيمة بأولمبياكوس اليوناني على ملعبه في 14 مباراة خاضها الفريق بتغلبه عليه 2-صفر، كما حقق بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب تعادلا ثمينا مع فاينورد روتردام الهولندي 2-2 في الجولة الأولى المؤجلة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

فعلى ملعب أثينا الأولمبي ووسط حضور 72 ألف متفرج سيطر لاعبو مانشستر يونايتد وأهدروا عددا كبيرا من الفرص خصوصا بعد تسجيلهم الهدف الأول، وكان بإمكانهم زيادة رصيدهم من الأهداف.

ورغم أن الفوز كان سيبقي على آمال أولمبياكوس في التأهل فإنه لم يبادر إلى الهجوم ووقف لاعبوه عاجزين عن مجاراة نظرائهم الذين تفوقوا عليهم بمهاراتهم العالية، وأنقذ الحارس الفرنسي فابيان بارتيز مرماه من هدف أكيد عندما تصدى ببراعة لكرة قوية في منتصف الشوط الثاني.

تألق بيكهام
وبسط مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات الشوط الثاني ونجح ملهمه ديفد بيكهام في افتتاح التسجيل في الدقيقة 67 مستغلا تمريرة عرضية من راين غيغز فسددها بطرف قدمه داخل الشباك.

وأضاف مانشستر في الدقائق الثلاث التالية أربع فرص حقيقي بواسطة الهولندي رود فان نيستلروي وغيغز, وأضاف الاحتياطي أندي كول هدف الاطمئنان في الدقيقة 83 بعد لعبة مشتركة رائعة مع نيستلروي.

وفي مباراة ثانية من المجموعة ذاتها أدرك ليل الفرنسي هدف التعادل سجله أديكانمي أولوفادي في الدقيقة 87 مع ضيفه ديبورتيفو لاكورنيا الإسباني الذي تقدم بواسطة خوان فاليرون في الدقيقة 49.


صراع على الكرة بين الفرنسي ليزارازو نجم بايرن ولاعب فاينورد فان هول جونيك

تعادل ثمين لبايرن
وانتزع بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب بفضل مهاجمه البرازيلي المتألق جيوفاني إيلبير تعادلا ثمينا مع فاينورد روتردام الهولندي 2-2 في المباراة التي أقيمت على ملعب كويب في روتردام وسط حضور45 ألف متفرج.

وتمكن بايرن ميونيخ من تحقيق هذا التعادل وسط غياب أكثر من لاعب أساسي أبرزهم قائده ستيفان إيفنبرغ وينز يريميز ومحمد شول.

وخاض الفريق البافاري المباراة بتشكيلة حذرة واعتمد مدربه المحنك أوتمار هيتسفيلد طريقة 5-4-1 كما أثبت إيلبير أنه في قمة مستواه حاليا لأنه سجل هدفه السابع في المباريات الثلاث الأخيرة لفريقه.

وكان إيلبير سجل هدفين لبايرن في مباراته الأخيرة ضمن هذه المسابقة في مواجهة سبارتاك موسكو, وسجل ثلاثة أهداف في مرمى شتوتغارت في الدوري المحلي.

وافتتح إيلبير -الذي انضم إلى منتخب بلاده في مباراته مع تشيلي الأحد الماضي من دون أن يشارك فيها- التسجيل في الدقيقة 13 عندما استغل تمريرة عرضية للمدافع الفرنسي بيكسنتي ليزارزو وسدد الكرة داخل الشباك من حدود نقطة الجزاء.

فاينورد يدرك التعادل
فان هويدونك سعيد بتسجيله هدفا لفاينورد
وحاول فاينورد روتردام تعديل النتيجة لكن كافة محاولات بيار فان هويدونك ومارك بوسفلت تصدى لها الحارس الألماني العملاق أوليفر حتى تمكن فان هويدونك من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 26 بتسديده كرة على الطاير إثر تمريرة تلقاها من كولين.

وأعطى الهدف دفعا معنويا هائلا للفريق الهولندي فنجح في تسجيل هدف التقدم في الثواني الأخيرة من الشوط الأول عن طريق الدانماركي يان دال توماسون.
وأنقذ إيلبير فريقه من هزيمته الأولى عندما أدرك التعادل في الدقيقة الخمسين مستغلا هجمة مضادة سريعة.

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها تابع سبارتا براغ التشيكي نتائجه الجيدة فتغلب على سبارتاك موسكو الروسي 2-صفر في براغ سجلهما كل من كيسنل وسوينكو في الدقيقتين 57 و88 على التوالي.

وكان سبارتا انتزع التعادل من بايرن ميونيخ في عقر دار الأخير, ثم تغلب على فاينورد بأربعة أهداف نظيفة, أي أن مرماه لا يزال نظيفا.

صراع على الكرة بين دي بوير مدافع برشلونة وجوفو لاعب ليون

فوز برشلونة
وضمن مباريات المجموعة السادسة حقق برشلونة الإسباني فوزا متأخرا على ليون الفرنسي بهدفين نظيفين في المباراة التي أقيمت على ملعب نيوكامب.

وعلى الرغم من تواضع مستوى ليون في هذه المباراة فإن الفريق الكاتالوني لم يستغل سيطرته على مجريات اللعب في الشوط الأول.

وصمد ليون حتى الدقيقة 78 عندما افتتح الهولندي باتريك كلويفرت التسجيل من كرة رأسيه إثر تمريرة عرضية من خافي. وقبل نهاية المباراة بأربع دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء إثر عرقلة البرازيلي أدميلسون لكلويفرت داخل المنطقة تصدى لها بنجاح البرازيلي الأخير ريفالدو.

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها جرت في ليفركوزن فاجأ فنار بخشة التركي مضيفه بايرن ليفركوزن بهدف مبكر سجله ريفيفو في الدقيقة السادسة لكن المدافع البرازيلي لوسيو أدرك التعادل لليفركوزن في الدقيقة 36.

وطرد لاعب فنار بخشة صامويل جونيون لحصوله على بطاقتين صفراوين في مدى أربع دقائق في الدقيقتين 33 و37, فأكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وضغط ليفركوزن في الشوط الثاني مستغلا النقص العددي في صفوف منافسه وسجل هدف الفوز بواسطة لاعب وسطه الدولي مايكل بالاك في الدقيقة 59.

تعادل اليوفي
لاعب بوفنتوس تيوردو يصطدم مع لاعب بورتو سيلفا
وضمن مباريات المجموعة الخامسة انتهت مباراة بورتو البرتغالي ويوفنتوس الإيطالي بالتعادل السلبي على ملعب داس إنتاس في أوبورتو.

وأضاع بورتو كما هائلا من الفرص كما تدخل حارس المنتخب الإيطالي جيان لويجي بوفون أكثر من مرة لإنقاذ مرماه خصوصا في الشوط الأول.

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها أقيمت على ملعب سلتيك بارك تغلب سلتيك الإسكتلندي على روزنبورغ النرويجي بهدف لمدافعه الإنجليزي ألن طومسون من ركلة حرة مباشرة جاءت في الدقيقة 18.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة