واشنطن بوست: مشرف يأمر بإعادة نشر الترسانة النووية   
الأحد 1422/8/24 هـ - الموافق 11/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مشرف (يسار) يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء في العاصمة إسلام آباد عقب سلسلة الهجمات التي تعرضت لها أميركا (أرشيف)
ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمر مؤخرا بإعادة نشر ترسانة البلاد النووية بشكل طارئ في باكستان. وكان مشرف قد أعلن أمس في الأمم المتحدة أن الترسانة النووية الباكستانية موجودة في أيد أمينة وتحت حراسة جيدة.

وقالت واشنطن بوست إن مشرف أمر بإعادة نشر الترسانة النووية فيما لا يقل عن ستة أماكن سرية جديدة وأعاد تنظيم الإشراف العسكري على القوة النووية. وأضافت نقلا عن مسؤولين باكستانيين أن مشرف اتخذ هذه الإجراءات في الأسابيع التالية لانضمام باكستان للحملة العسكرية الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب لحماية الأسلحة النووية الباكستانية من السرقة أو التعرض لهجوم.

وأضافت واشنطن بوست أن الجيش الباكستاني بدأ في نقل مكونات الأسلحة النووية الخطيرة بعد يومين من الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأشارت إلى أن مشرف شكل ضمن البرنامج النووي فريقا للتخطيط الإستراتيجي يترأسه ضابط برتبة جنرال وسط تعديل شمل كبار قادة الجيش والمخابرات قبل ساعات من بدء القصف الأميركي على أفغانستان في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول. وقالت الصحيفة إن الجنرال خالد كيدواي يدير حاليا العمليات الأمنية في المواقع النووية ومواقع الأسلحة بالبلاد وأنه نشر المزيد من القوات والبطاريات المضادة للطائرات في مواقع حساسة ويشرف على تغيير أماكن المعدات النووية والصواريخ والطائرات.

مشرف يلقي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك
تأكيدات مشرف
وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف قد أعلن أمس في الأمم المتحدة أن الترسانة النووية الباكستانية "في أيد أمينة وتحت حراسة جيدة". وقال إن إسلام آباد مستعدة لعقد مباحثات مع الهند بشأن الأسلحة النووية والتقليدية في محاولة لإحلال الاستقرار في جنوبي آسيا.

وقال مشرف في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس السبت إن الترسانة الإستراتيجية الباكستانية "محروسة جيدا بالتأكيد وفي أيد أمينة جدا" محاولا بذلك تبديد المخاوف بشأن إمكانية وقوع الأسلحة النووية الباكستانية في أيدي "إرهابيين". وأوضح أن الحكومة كانت قد وضعت آلية قيادة وتحكم من أجل "ضمان أمن كافة أسلحتنا".

كما قال مشرف إن باكستان "مستعدة لإبرام اتفاقية ثنائية مع الهند" بشأن حظر متبادل على إجراء التجارب النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة