كرزاي يبدأ جولة خارجية لكسب الدعم لبلاده   
الأحد 1424/7/26 هـ - الموافق 21/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كرزاي يسعى لكسب دعم دولي للإصلاحات في بلاده (الفرنسية)
بدأ الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم جولة خارجية في بعض الدول الحليفة يسعى من خلالها للحصول على دعم في مجالات الأمن وإعادة الإعمار في بلاده.

وتوجه كرزاي إلى الولايات المتحدة حيث سيلقي كلمة أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ويجتمع بالرئيس جورج بوش والمستشار الألماني غيرهارد شرودر والرئيس الباكستاني برويز مشرف على هامش هذا الاجتماع، ثم يزور بعد ذلك كندا وبريطانيا الحليفتين الوثيقتين لحكومته المؤقتة التي تولت السلطة بعدما أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بحركة طالبان عام 2001.

وتأتي هذه الجولة بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الأفغاني إصلاحات مؤجلة منذ وقت طويل في وزارة الدفاع لتمهيد الطريق أمام خطة طموحة تدعمها الأمم المتحدة لنزع أسلحة مليشيات زعماء الحرب وإجراء انتخابات وتطوير الجيش الوطني الذي لا يزال محدود العدد والعتاد.

وقال متحدث باسم الحكومة الأفغانية إن إعادة هيكلة وزارة الدفاع التي يسيطر عليها الطاجيك تهدف إلى توسيع قاعدة التمثيل فيها من الناحية العرقية وزيادة كفاءتها ولكن تعيين 22 شخصية جديدة لم ينجح في إحداث تغيير جوهري.

وأعطى مرسوم وقعه كرزاي البشتون -أكبر عرقية في أفغانستان- أكبر تمثيل في الوزارة ولكن السيطرة ظلت في يد وزير الدفاع الطاجيكي القوي محمد قاسم فهيم بينما انتقل الطاجيكي بسم الله خان من منصب نائب الوزير إلى منصب رئيس الأركان.

وأكد المتحدث أن كرزاي يعتزم الآن تنفيذ خطة لنزع أسلحة نحو 100 ألف من مقاتلي الفصائل يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة