فيدرر يفتتح موسم التنس الجديد في الدوحة   
الأربعاء 25/11/1425 هـ - الموافق 5/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)

الشيخ محمد بن فالح آل ثاني في استقبال فيدرر لدى وصوله إلى مطار الدوحة (الفرنسية)


أظهر نجم التنس السويسري روجيه فيدرر إصرارا على مواصلة مسيرته الناجحة باللعبة البيضاء والاستمرار في حصد البطولات بدءا من بطولة قطر إكسون موبيل الدولية لتنس الرجال التي تنطلق في الثالث من يناير/كانون الثاني المقبل، عندما وصل مبكرا إلى الدوحة استعدادا للمشاركة في منافسات البطولة التي تعد أولى بطولات العام الجديد.
 
وكان في استقبال اللاعب بمطار الدوحة أمس الأربعاء رئيس الاتحاد القطري للتنس الشيخ محمد بن فالح آل ثاني، وعدد من مسؤولي الاتحاد واللجنة المنظمة للبطولة التي تستمر في مجمع خليفة الدولي للتنس حتى الثامن من شهر يناير/كانون الثاني المقبل.
 
وفي تصريحات أدلى بها عقب وصوله علق النجم السويسري على ما شهدته الأيام الماضية من سقوط النمساوي ستيفان كوبيك في اختبار للمنشطات، وقال إنه يرى أن تعاطي العقاقير المنشطة في رياضة التنس يمثل ظاهرة غير مفهومة.
 
وأضاف أن الجميع في لعبة التنس يريد أن تبقى رياضة نظيفة، مؤكدا أن على اللاعبين المحترفين معرفة ما يمكن استخدامه من عقاقير مكملة للطاقة مثلا وما لا يجب استخدامه من عقاقير أخرى.
 
وسيكون فيدرر المصنف الأول بين لاعبي العالم على قمة المشاركين بالبطولة التي تضم عددا من النجوم أبرزهم الأرجنتيني غاستون غاوديو والفرنسي سيباستيان غروجان والروسي ميخائيل يوجني والروماني أندري بافل، فضلا عن المغربي يونس العيناوي الذي اعتذر مواطنه هشام أرازي بسبب الإصابة.
 
وكان الفرنسي نيكولا إسكوديه أحرز اللقب في الدورة الماضية بفوزه على الكرواتي إيفان ليوبيسيتش 6-3 و7-6 في المباراة النهائية، علما بأن قطر  تنظم بطولة لتنس الرجال منذ عام 1993 وأخرى للسيدات منذ عام 2001.

"
فيدرر فاز بثلاث من البطولات الأربع الكبرى في عالم التنس خلال 2004، ثم توج موسمه بالفوز ببطولة الأساتذة
"
بطل فوق العادة
وكان فيدرر قد قفز إلى القمة بين نجوم الرياضة الموسم الماضي بفضل الإنجازات الرائعة التي حققها ودفعت وكالة رويترز للأنباء لمنحه لقب رياضي عام 2004.
 
وبسط النجم السويسري البالغ من العمر 23 عاما سيطرة شبه كاملة على منافسات الرجال خلال العام المنقضى وفاز بثلاث من البطولات الكبرى وهي ملبورن الأسترالية وويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية، ولم تفلت منه إلا رولان غاروس الفرنسية التي كانت من نصيب الأرجنتيني غاستون غاوديو. 

وتوج فيدرر إنجازاته عام 2004 عندما احتفظ بلقب بطولة الأساتذة التي يشارك بها أفضل ثمانية لاعبين خلال الموسم، لينفرد بالرقم القياسي بإحرازه اللقب الثالث عشر في 13 نهائي على التوالي بعد أن كان يتقاسم الرقم السابق مع السويدي بيورن بورغ والأميركي جون ماكنرو. 

وحقق اللاعب 74 انتصارا مقابل ست هزائم فقط طوال العام، ليؤكد تميزه على جميع الأرضيات الترابية والصلبة والمعشبة, وهو ما لم يحققه أي لاعب آخر منذ أكثر من 20 عاما لينهي الموسم في صدارة التصنيف العالمي برصيد 1117 نقطة بفارق كبير وصل إلى 446 نقطة عن الأميركي أندي روديك صاحب المركز الثاني.
 
وبالنظر إلى كل هذه الإنجازات فإن النجم السويسري روجيه فيدرر يبقى مرشحا فوق العادة للفوز بلقب البطولة القطرية، فهل يحقق التوقعات ويقدم بداية قوية للموسم الجديد أم تشهد البطولة مفاجآت ليست في الحسبان؟
____________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة