ستة قتلى في أعاصير ضربت الغرب الأميركي   
الاثنين 15/1/1435 هـ - الموافق 18/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)
الرياح سوّت منازل بالأرض واقتلعت الأشجار ودمرت البنى التحتية (الفرنسية)

قتل ستة أشخاص وأصيب عشرات آخرون جراء أعاصير ورياح عاصفة ضربت مناطق الغرب الأوسط الأميركي، وعبّرت السلطات عن خشيتها من ارتفاع عدد القتلى بسبب الظروف الجوية السيئة التي ألحقت أضرارا مادية جسيمة بالممتلكات العامة والخاصة.

وأدت الرياح العاتية إلى اضطراب حركة الملاحة الجوية وقطع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف المنازل وجرف السيارات واقتلاع أشجار وتدمير منازل، خاصة في مدينة شيكاغو الواقعة في ولاية إيلينوي.

وقالت باتي تومسون من وكالة إدارة الأزمات في ولاية إلينوي لوسائل الإعلام أن "ستة اشخاص" قتلوا في إعصار ضرب ولايتها.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما يتابع تطور الأوضاع في المناطق المتضررة.

وقد أدت العاصفة أيضا إلى إجبار مطارين رئيسيين في شيكاغو على وقف الحركة فيهما لفترة وجيزة. وأوضح مونكن أن اثنين من القتلى سقطا في أقصى جنوب إيلينوي، وأن الثلاثة الباقين قضوا في مدينة واشنطن، مبديا خشيته من ارتفاع حصيلة الضحايا "بصورة ملحوظة".

العاصفة شردت سكان المناطق المنكوبة وفتح الصليب الأحمر مراكز إيواء (الفرنسية)

وقالت سارا سباركمان المتحدثة باسم إدارة الصحة في مقاطعة تزويل التي تقع بها مدينة واشنطن في ولاية إيلينوي عبر الهاتف "لدينا تقارير عن منازل سويت بالأرض وأسقف منازل أطاحت بها العاصفة. لدينا أحياء دمرتها العاصفة بالكامل بشكل فعلي".

من جهتها أفادت قناة "نيوز 25" الإخبارية التابعة لشبكة "أن بي سي" بأن 37 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح بينهم سبعة جروحهم بالغة.

مراكز إيواء
وقال رئيس وكالة إدارة الحالات الطارئة في إيلينوي جوناثان مونكن إن العاصفة لم تنته تماما، وأضاف "نريد أن نتأكد من بقاء الجميع في منأى" منها، مشيرا إلى أن العاصفة أتت بالكامل على 70 منزلا في منطقتين مختلفتين وألحقت أضرارا جزئية بمئات المنازل الأخرى. وفتح الصليب الأحمر أربعة مراكز إيواء في المناطق المنكوبة، التي تشرد أهلها بفعل العاصفة.

وفي وسط إيلينوي تفاوتت أضرار العاصفة بين منازل دمرت بالكامل وأخرى لم يبق منها إلا الأعمدة الخشبية والأساسات الخرسانية، في حين اقتصرت الأضرار في أماكن أخرى على تحطم الزجاج.

أما في ولاية إنديانا، فقد أفادت وسائل إعلام محلية بتضرر مبان في مدينتي ليبانون وكوكومو. وأعلنت شركة "ديوك إينرجي" -التي تزود المنطقة بالكهرباء- أن العاصفة أدت إلى قطع الكهرباء عن 64400 منزل، في حين أعلنت شركة "إنديانابوليس باور آند لايت" التي تتولى تزويد مدينة إنديانابوليس بالكهرباء، أن التيار انقطع عن 16 ألف منزل في عاصمة الولاية.

وحذرت وكالة الأرصاد الجوية الفدرالية بأنها تلقت تقارير عن 79 إعصارا، بالإضافة إلى 40 تقريرا تفيد بسقوط كميات كبيرة من الثلوج في ولايات عدة، وأكدت أن العواصف والأعاصير المتوقعة تشكل "خطورة استثنائية" في المناطق الواقعة في وسط البلاد، مؤكدة أن ثماني ولايات تمتد من آركنساس إلى ميتشيغان هي في حالة تحذير من تعرضها لأعاصير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة