أكثر من مئتي قتيل وجريح بانفجارين بكركوك   
الاثنين 1428/7/1 هـ - الموافق 16/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:55 (مكة المكرمة)، 12:55 (غرينتش)

النيران تتصاعد من إحدى المفخختين اللتين استهدفتا مدينة كركوك (رويترز) 

لقي نحو ثمانين عراقيا مصارعهم وأصيب 150 آخرون، في انفجارين منفصلين بمدينة كركوك شمالي العراق تفصل بينهما دقائق قليلة، حسب ما قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية.

وقال قائد شرطة كركوك اللواء تورهان يوسف إن أحد الانفجارين تسبب بمقتل 71 شخصا وإصابة عدد كبير، وقد نجم عن انفجار شاحنة مفخخة في سوق مزدحم قرب مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني.

وحسب ما أفاد اللواء يوسف فإن الانتحاري اقتحم بشاحنته مبنى الاتحاد الوطني الكردستاني في منطقة رأس القلعة شمال المدينة، مشيرا إلى أن المبنى يضم عددا من المكاتب الإدارية ومنظمات المجتمع المدني واللجنة الأولمبية الكردستانية وناديا ثقافيا.

وألحق الانفجار أضرارا جسيمة في المبنى وانهارت أجزاء منه على الرغم من وجود مطبات وحواجز إسمنتية تحيط به. وتتوقع أوساط في الشرطة ومصادر طبية زيادة عدد القتلى، نظرا لخطورة بعض الإصابات.

أما الانفجار الثاني فنجم عن انفجار سيارة مفخخة في شارع تجاري، قرب محال تجارية ومرأب حافلات، ولم ترد لغاية الآن تفاصيل دقيقة عن النتائج التي خلفها الانفجار.

وفي أعمال عنف متفرقة بعدة أنحاء من العراق، لقي 13 عراقيا مصارعهم اليوم بينهم خمسة جنود.

القوات الأميركية بدأت عملية واسعة جنوب بغداد (رويترز)
وجاء في بيان للشرطة العراقية إن خمسة جنود قتلوا وأصيب آخر بجروح بانفجار قنبلة مزروعة على الطريق في شمال شرق بغداد، كما قتل شخصان وأصيب ستة بانفجار قذيفتي مورتر سقطتا على حي أبو دشير السكني جنوب بغداد الذي تقطنه أغلبية سنية.

وفي حي الكرادة قتل شخص وأصيب ثلاثة بانفجار سيارة ملغومة.

وقالت الشرطة إنها عثرت على خمس جثث بها طلقات رصاص في الرأس في سامراء على مئة كم شمالي بغداد.

مقتل أميركيين
من جانبه أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده بحادثين منفصلين في اليومين الماضيين.

فيما بدأ نحو ثمانية آلاف جندي أميركي عملية عسكرية واسعة تستهدف مقاتلي تنظيم القاعدة جنوبي بغداد، وفقا لما أعلنه الجيش الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة