بنغلاديش تنشر ستين ألف جندي تحسبا للعنف بالانتخابات   
الأربعاء 1427/12/21 هـ - الموافق 10/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)
بنغلاديش تشهد توترا جراء الأزمة بين الحكومة وائتلاف المعارضة (الفرنسية)
 
بدأت وزارة الداخلية في بنغلاديش نشر ستين ألف جندي اعتبارا من اليوم تحسبا لوقوع أعمال عنف قبل الانتخابات التشريعية المقررة هذا الشهر.

وأوضح متحدث باسم الوزارة إن عملية نشر العسكريين ستتم في 64 منطقة وخمسمائة دائرة.

وكانت الحكومة أعلنت الشهر الماضي أنها ستنشر 17 ألف جندي، مؤكدة أنه إجراء "عادي" بمناسبة الانتخابات المقررة في 22 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتشهد البلاد توترا منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي جراء أزمة سياسية عميقة بين الحكومة وائتلاف المعارضة المكون من 14 حزبا سياسيا بقيادة رابطة عوامي، الحزب القومي العلماني اليساري الذي تقوده رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد.

وسقط أكثر من مائتي جريح أمس الثلاثاء في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين يدعون لمقاطعة الانتخابات وتأجيلها لحين مراجعة اللوائح الانتخابية التي يقولون إنها غير دقيقة وشابها التزوير.

وفي تحد منها لقرار الحكومة نشر آلاف الجنود، قال متحدث باسم المعارضة إن المتظاهرين سيحاولون مجددا التوجه اليوم إلى القصر الرئاسي وسط داكا، كما يفترض أن تعلن حسينة واجد سلسلة جديدة من المظاهرات.

وتتهم حسينة واجد رئيس البلاد ورئيس السلطة المؤقتة إياج الدين أحمد بمحاباة خالدة ضياء رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة الحزب القومي لبنغلاديش ومحاولة ضمان فوزها في الانتخابات وطالبت بتنحيه.

وتقول رابطة عوامي إن الحكومة واللجنة الانتخابية أضافت إلى اللوائح الانتخابية 14 مليون ناخب "وهمي" لترجيح كفة ضياء التي انتهت ولايتها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ورغم الإضراب والضغوط قالت لجنة الانتخابات إن التصويت سيمضي حسب ما هو مخطط له حتى لو قاطعته المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة